سجون سرية للحوثيين في مستشفيات حكومية بصنعاء

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر يمنية مطلعة عن وجود سجون سرية في مستشفيات صنعاء الحكومية تم استحداثها مؤخرا من قبل ميليشيات جماعة الحوثي الانقلابية.

ونقلت وسائل إعلامية يمنية عن مرافقي مرضى في أحد المستشفيات الحكومية بصنعاء، أنهم شاهدوا تحركات غريبة لميليشيات مسلحة في أوقات متأخرة من الليل مع استنفار أمني كبير في أرجاء المستشفى، كما شاهدوا نقل مساجين فوق أطقم عسكرية.

وأوردت صحيفة "المشهد اليمني" الإلكترونية شهادة أطباء يعملون في أحد المستشفيات الحكومية - طلبوا عدم نشر أسمائهم - عن وجود غرفة خاصة بميليشيات الحوثي في أرجاء أحد المستشفيات يمنع الاقتراب منها أو المرور لأي سبب كان وموضوعة تحت الحراسة الأمنية المشددة لا يقربها إلا من يحرسونها أو كبار مسؤولي الأمن في المستشفى الخاضعين لسلطة الميليشيات.

وكانت منظمة العفو الدولية اتهمت ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية بتنفيذ حملة اعتقالات وحشية ضد المعارضين لهم في المناطق التي يسيطرون عليها، خاصة في محافظات صنعاء وإب وتعز والحديدة، وإخضاع موقوفين لعمليات تعذيب وإخفاء قسري.

وأشارت المنظمة في تقرير حديث لها إلى أن ميليشيات الحوثي أشرفت على حملة وحشية ومعتمدة ضد معارضيها ومنتقدين آخرين لها، وأن العديد من هؤلاء احتجزوا بشكل سري لفترات طويلة، وعانوا من التعذيب وأشكال أخرى من المعاملة السيئة، ومنعوا من التواصل مع محام أو عائلاتهم، وأن العديد من المعارضين أوقفوا بشكل اعتباطي تحت تهديد السلاح، وأخضعوهم لإخفاء قسري.

ومؤخرا، أعلنت الحكومة الشرعية وجود نحو 8 آلاف معتقل في زنازين وسجون خاصة للانقلابيين بينها مرافق داخل ملاعب لكرة القدم.