اليمن..مطالبة بإطلاق سراح صحافيين في معتقلات الميليشيات

نشر في: آخر تحديث:

جدد وزير الخارجية اليمني ورئيس الوفد الحكومي المفوض بمحادثات السلام في الكويت، عبدالملك المخلافي، المطالبة بسرعة الإفراج عن 12 صحافياً تعتقلهم ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح وينفذون إضراباً عن الطعام منذ 18 يوماً.

ونقل المخلافي في رسالة إلى المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الجمعة، مناشدة أمهات المعتقلين وما يرأسونه في معتقلات الانقلابيين أهمية العمل على إطلاق سراحهم في أسرع وقت ممكن.

وقال إن "ذلك سيكون أول مؤشرات النجاح في طريق السلام. إننا نطالبكم العمل على سرعة الإفراج عن المعتقلين والمخفيين فوراً باعتباره حقاً إنسانياً ومقدمة ضرورية لإنجاح المشاورات وإثباتاً لجدية الطرف الآخر في مسار السلام".

كما طالب المخلافي في رسالة ثانية منفصلة وجهها إلى ولد الشيخ أحمد بالعمل على الإفراج عن 11 شاحنة محملة بالأدوية والمستلزمات الطبية منعتها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح من الدخول إلى مدينة تعز أمس الخميس وقامت باحتجازها.

كذلك أوضحت رسالة وزير الخارجية أن "الشاحنات المحتجزة لدى المتمردين كانت قادمة من مدينة الحديدة إلى مستشفى الثورة العام في مدينة تعز بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية".

واعتبر المخلافي أن "هذا الإجراء تعسفي من قبل الميليشيات، ويعدّ واحدة من وسائل الحصار الخانق الذي تفرضه على مدينة تعز"، مضيفاً أن خيارات السلام تضيق مع كل تصرف يمس حياة المواطنين وسلامتهم".