تعز تستقبل رمضان على وقع المعارك ونقص الغذاء والماء

خطة عسكرية جهزتها المقاومة لفك الحصار عن تعز سيتم البدء بتنفيذها قبل شهر رمضان

نشر في: آخر تحديث:

يستعد أهالي تعز لاستقبال شهر رمضان المبارك بهموم لا حصر لها ومآسٍ لا يقوون على تحملها، فغلاء الأسعار ونقص المياه وانتشار الأوبئة، إضافة إلى المعارك والحصار هموم فاقت طاقتهم.

فرحة أهالي تعز بدخول شهر رمضان شبه معدومة، خاصة مع الحصار والاشتباكات الميدانية المفروضة على سكانها من قبل الميليشيات، ناهيك عن غلاء الأسعار ونقص المياه وانتشار الأوبئة.

وقال مسؤول عسكري في المقاومة اليمنية، حسب تصريحاته لصحيفة المدينة السعودية، إن خطة عسكرية جهزتها المقاومة لفك الحصار عن تعز سيتم البدء بتنفيذها قبل شهر رمضان.

ويعاني المواطنون في تعز من غلاء أسعار كافة المواد الغذائية والبطالة بين المواطنين نتيجة الأوضاع الحالية، فيما يأمل سكان المدينة أن يصلهم الدعم في شهر الخير والعطاء.

وتعز كما هو الواقع ويردد أهلها كانت شوارعها تزدان وطرقها تزدحم كلما أقبل الشهر الفضيل، والآن تتبدل عليهم الأحوال في ظل حصار الميليشيات ووحشيتها.