اليمن.. المشاورات تبحث قضية الأسرى والمعتقلين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المبعوث الأممي لليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، في بيان صحافي، أن قضية الأسرى والمعتقلين حضرت بقوة في مشاورات الخميس بين وفدي محادثات السلام اليمنية سواء في اجتماع اللجنة المخصصة لها أو في اللقاء مع الوفد الحكومي.

وأوضح أن الوفد الحكومي قدم للأمم المتحدة إفاداته الأولية عن عدد من المحتجزين الذين وردت أسماؤهم في الكشوفات المقدمة من الطرف الآخر، وعلى الإثر تم تبادل الإفادات بين الأطراف بواسطة مكتب المبعوث الخاص. واستمرت اللجنة في مناقشة مسودة اتفاق المبادئ، والعمل على التوصل لصيغة مقبولة للأطراف.

وقالت مصادر مشاركة في لجنة المعتقلين والأسرى إن الوفد الحكومي قدم إفادة بـ 147 أسيرا حوثيا في حين قدم وفد الانقلابيين إفادة عن 500 معتقل وأسير تابع للحكومة الشرعية تحتجزهم الميليشيات في معتقلاتها.

وأضاف البلاغ أن المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد اجتمع بالأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف الزياني وتم خلال الاجتماع مناقشة المقترحات المطروحة لحل الأزمة اليمنية بشكل موسع.

وعلى صعيد آخر، التقى المبعوث الدولي الخاص لليمن المشاركين في ورشة العمل المشتركة التي تنظمها الأمم المتحدة مع الاتحاد الأوروبي، والتي تستمر 4 أيام وتضم مشاركين من الوفدين وتهدف لبناء قدرات لجان التهدئة المحلية ولجنة التهدئة والتنسيق المركزية

وأشار المبعوث الأممي الى أن "الهدف من هذه الدورة دعم تثبيت وقف الأعمال القتالية حتى نصل الى التزام كامل به في مختلف المناطق.

وقال المبعوث: نحن نقترب من شهر رمضان المبارك والحالة الاقتصادية والإنسانية في اليمن غير مستقرة وهذه نتيجة تأزم الوضع السياسي وإطالة أمد النزاع. لقد شهدت الأيام الماضية إعادة خلط للأوراق السياسية حول العديد من القضايا. إن الحل قد يكون قريبا ولكنه ليس بسيطاً كونه يتوقف على استعداد الأطراف لتقديم التنازلات وهذا ما نعمل على التوصل اليه.