الإمارات: مستمرون في اليمن مع السعودية حتى انتهاء الحرب

نشر في: آخر تحديث:

شدد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، أنور قرقاش، على أن دور الإمارات في اليمن مستمر مع السعودية حتى إعلان التحالف العربي انتهاء الحرب.

وأوضح في تصريحات صحافية، بحسب ما نقلت وكالة "وام"، "أن الفرصة التي تلوح أمام اليمن في الكويت من الصعب أن تتكرر، ولكن الأداء الذي نراه من الأطراف اليمنية إلى الآن غير مشجع بعد انقضاء خمسين يوماً من المفاوضات وفجوة عدم الثقة التي جذرها التمرد الحوثي وصالح لم تردم. واليمنيون لا تجمعهم رؤية مشتركة تجاه المستقبل، ومن جهة أخرى يبقى الطموح الجنوبي لاستعادة دولته شرخا أساسياً لا بد من معالجته ضمن المسار السياسي.

وفي إضاءات جديدة على محاضرته التي ألقاها الأربعاء بعنوان "الإمارات والتحالف والأزمة اليمنية: القرار الضرورة"، والتي اعتبر أن تصريحاته خلالها حرفت واجتزئت، قال: "قواتنا المسلحة، كما أشرت في محاضرتي، أدت دورها القتالي بشجاعة ومهنية، ويستمر هذا الدور مع السعودية الشقيقة حتى إعلان التحالف انتهاء الحرب".

وأضاف: "وفي السياق العسكري والسياسي، يبقى دور الإمارات الحليف المتمكن والصادق إلى جانب الرياض، فهذه الشراكة التي عززتها أزمة اليمن ركن أساسي للمستقبل".

وأوضح أن "محور الرياض أبوظبي سيخرج من الأزمة أكثر قوةً وتأثيراً، والضرورات الاستراتيجية للمنطقة تحتم ذلك"، لافتاً إلى أن ذلك "مكسب ستتضح أهميته الإيجابية على استقرارنا".

عن قرار الملك سلمان

وأكد أن "التحالف بقيادة السعودية لم يعلن قرار عاصفة الحزم إلا بعد أن استنفد كل المساعي السلمية، ومع إصرار الحوثي/ صالح على منطق العنف والانقلاب". وقال: "جاء قرار الملك سلمان بن عبدالعزيز التاريخي جهداً عربياً صرفاً في إدراك عميق بارتباط الانقلاب بالبعد الإيراني ومحاولة تقويض البناء الاستراتيجي".

وعن نتائج العمليات ودور دول التحالف، أشار إلى أن "أهداف عاصفة الحزم كانت واضحة، ما أسهم في نجاحها وعودة الشرعية، وتكريس المسار السياسي المتفق عليه، والرد العربي الحاسم على التمدد الإيراني".

وأردف: "التحقيق الفاعل لأهداف عاصفة الحزم السياسية والعسكرية لا جدال حوله، إدارة الرياض للأزمة استثنائية، ودور الإمارات نفخر بمصداقيته ومهنيته".