مقتل 40 من عناصر الميليشيات خلال مواجهات وغارات للتحالف

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مصادر ميدانية وعسكرية يمنية مقتل 40 وجرح العشرات من عناصر #ميليشيات_الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح نتيجة غارات لطيران التحالف العربي ومواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة في عدة محافظات.

وأكدت المصادر أن #الجيش_الوطني والمقاومة تمكنا من استعادة #مواقع استراتيجية في محافظة الجوف شمال شرقي البلاد بعد معارك عنيفة مع الانقلابيين.

وقال مصدر عسكري في المنطقة العسكرية السادسة إن قوات الجيش الوطني والمقاومة تمكنت من استعادة جبل الجرف والتبة الحمراء ومنطقة صفر الحنية وهي جبال فاصلة بين الحامي الأسفل والأعلى مدخل منطقة حام الأعلى الذي يمثل أهم معاقل الحوثيين ومعسكراتهم التي سيطروا عليها إبان الحروب الست قبل نحو عشر سنوات.

وقال المصدر إن 10 من ميليشيات الحوثي والمخلوع قتلوا في الاشتباكات التي اندلعت وما زالت متواصلة حتى الآن.

ومن جهة ثانية قالت مصادر عسكرية، إن معارك عنيفة تدور في منطقة #باب_المندب غرب محافظة تعز، بين قوات الجيش الوطني المسنود من التحالف من جهة، وقوات صالح ومسلحي الحوثي من جهة أخرى.

وأوضحت المصادر أن هذه المواجهات هي الأعنف منذ أشهر، حيث تزامنت مع غارات عنيفة لطيران التحالف العربي، وأسفرت عن سقوط ثمانية قتلى وعدد من الجرحى من ميليشيات الحوثي وقوات صالح.

وفي محافظة حجة شمال غربي البلاد سقط11 عنصرا وأصيب العشرات من ميليشيات الحوثي أثناء تصدي قوات الجيش الوطني لهجماتهم في منطقة حرض وفقاً لمصدر عسكري.

أما في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن فقالت مصادر ميدانية إن مواجهات اندلعت بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة وميليشيات الحوثي وصالح من جهة أخرى، عندما حاول طقم للميليشيات الهجوم على أحد مواقع الجيش الوطني والمقاومة بعسيلان.

وأوضحت المصادر أن المواجهات أسفرت عن احتراق الطقم وسقوط 6 قتلى وعدد من الجرحى من #عناصر الميليشيات بينهم قيادي حوثي بارز.

وكشفت المصادر عن أن القيادي في ميليشيات الحوثي المكنى "أبو أنس" والذي يعد من أبرز #القيادات الميدانية والعسكرية للميليشيات قتل في تلك المواجهات.

كما اندلعت معارك عنيفة بين المقاومة وعناصر الحوثي والقوات العسكرية الموالية لصالح في جبهة كرش بمحافظة لحج جنوب البلاد.

وبحسب مصادر ميدانية فقد أمطرت المقاومة مواقع الحوثيين في حجرة الزمارة الأشقب وشمالي الجريبة بقذائف مدفعية، موقعة 5 قتلى وعددا من الجرحى تم نقل جثامينهم بدراجات نارية إلى منطقة الشريجة.