الميليشيات تتكبد خسائر بالأرواح والعتاد في تعز

نشر في: آخر تحديث:

دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر الميليشيات من جهة والجيش الوطني والمقاومة من جهة أخرى في منطقة الضباب ومحيط جبل الهان غرب مدينة تعز، إثر هجوم عنيف شنه الانقلابيون على مواقع الجيش والمقاومة.

ورافق الهجوم قصفا عنيفا بمختلف أنواع الأسلحة. وتمكن الجيش والمقاومة من صد هجوم وإجبار الميليشيات على التراجع والفرار بعدما تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وفي سياق متصل، شن المتمردون قصفاُ عنيفاً وعشوائياً بقذائف المدفعية والدبابات وقذائف الهاون استهدفت مواقع الجيش والمقاومة والأحياء السكنية المجاورة في الجبهة الشرقية والشمالية لمدينة تعز. ويتركز قصف الميليشيات من مواقع تمركزها في مطار تعز الدولي وتبة سوفتيل وتبة السلال شرق تعز، ومن مواقعها في شارع الستين والخمسين شمال المدينة.

كما قصفت الميليشيات بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ريف تعز، حيث استهدفت مواقع الجيش والمقاومة والقرى السكنية في مديرية الصلو وحيفان والأحكوم والاقروض والشقب جنوب تعز، ومديرية مقبنة والوازعية وجبل حبشي والضباب غرب تعز.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت موقع الدفاع الجوي في الحوبان شرق تعز.

وأفادت مصادر بوصول تعزيزات عسكرية كبيرة للانقلابيين مكون من عدد من الأطقم على متنها عشرات المقاتلين للمليشيات وذخائر وسلاح وعربات عسكرية، حيث وصلت تلك التعزيزات إلى منطقة الراهدة وحيفان والصلو جنوب تعز.