معارك ضارية في تعز وقوات الشرعية تصد هجوما للميليشيات

نشر في: آخر تحديث:

المعارك في تعز تشتد ضراوتها وقوات الجيش الوطني والمقاومة اليمنية تصد هجوماً عنيفاً لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح التي تحاول استعادة المواقع التي خسرتها في شرق وجنوب غربي المدينة.

قوات الشرعية شنت هجوماً مضاداً استعادت من خلاله التبة السوداء والخلوة والشجرة وقرية ماتع وكبدت الميليشيات قتلى وجرحى.

مصادر عسكرية أكدت أنه تم دحر الميليشيات غرب المدينة، وإجبارها على التراجع وأن قوات الجيش والمقاومة باتت تحاصر معسكر التشريفات جوار القصر الجمهوري من ثلاث جهات رئيسية، ولم يتبق لها إلا منفذ وحيد عبر منطقة القصر باتجاه شارع الكمب.

وكان الرئيس عبدربه منصور هادي وجه بتعزيز وحدات الجيش في تعز فتم إرسال إمدادات عسكرية وأسلحة ثقيلة وقوات مدرعة، إضافة إلى جنود وضباط لدعم قوات الشرعية في حسم المعركة بسرعة.

وذكرت مصادر في الرئاسة اليمنية أن هادي يشرف بشكل مباشر على العمليات العسكرية الدائرة في جبهات تعز، مبيناً أن القيادة العسكرية العليا تدرس حالياً خطة الحسم النهائي.

سياسياً.. قال محمد العامري، وزير الدولة ومستشار الرئيس اليمني، إنه من المتوقع خلال الأيام المقبلة أن يتسلم المبعوث الأممي من الرئيس هادي تحفظات الحكومة اليمنية على ما جاء في خريطة الطريق التي تقدم بها، وأكد أن الحكومة اليمنية لا تزال تشرع أبوابها أمام أي تحرك سياسي يمكن من إحلال السلام وينهي الانقلاب.