تعزيزات عسكرية لطرد الحوثي والمخلوع من مضيق باب المندب

نشر في: آخر تحديث:

نشرت قوات الجيش اليمني والتحالفُ العربي تعزيزات عسكرية كبيرة على ساحل البحر الأحمر، بهدف طرد ميليشيات الحوثي والمخلوع من الساحل الغربي لـلبلاد، وتأمين حركة الملاحة الدولية في مضيق باب المندب الاستراتيجي.

ودفع تهديد ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح لخطوط الملاحة الدولية قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي، الحكومة اليمنية والتحالف العربي إلى وضع السيطرة على الساحل الغربي لليمن وطرد ميليشيات الحوثي والمخلوع من مضيق باب المندب على رأس أولوياتها، خاصة بعد تعرض بارجتين أميركيتين وسفينة إغاثة إماراتية في سبتمبر وأكتوبر الماضيين لهجمات من أراض تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية.

من مضيق باب المندب الاستراتيجي والسيطرة الكاملة على ساحل ذباب الواقع على بعد نحو ثلاثين كيلومترا من المضيق وصولا إلى الخوخة التي تبعد نحو 100 كلم إلى الشمال.

وضمت التعزيزات دبابات وعربات مدرعة وقاذفات صواريخ، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر عسكري.

وتأتي هذه التعزيزات بالتزامن مع مواجهات عنيفة تخوضها قوات الجيش والمقاومة ضد عناصر الميليشيات في ميدي الساحلية التابعة لمحافظة حجة شمال غرب البلاد والتي كان يشكل ميناؤها أحد منافذ تهريب الأسلحة للمتمردين.