اليمن.. الجيش الوطني يقصف محيط مطار صنعاء

نشر في: آخر تحديث:

يقترب الجيش الوطني اليمني يوماً تلو الآخر من السيطرة على العاصمة صنعاء،
وهو يخوض معاركه الأخيرة في مديرية نهم، استعداداً لاقتحام مديرية أرحب، حيث تمكنت مدفعيته من إصابة أهداف عسكرية محيطة بمطار صنعاء الدولي، وفقاً لقناة "العربية" الأحد.

وفي المخا، واصلت قوات الجيش والمقاومة تقدمهما إلى أطراف المدينة، بينما قطعت وحدات أخرى الطريق الواصل بين المخا والحديدة لمنع أي إمدادات قادمة للمتمردين.

وتحت غطاء جوي من طائرات التحالف العربي واصلت وحدات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية تقدمها إلى منطقة أبو رزيق الواقعة بين منطقتي الكدحة وواحجة التي تبعد عن مدينة المخا 5 كيلومترات، بحسب مصادر يمنية.

كما تحدثت أنباء عن أن وحدات أخرى من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية عبرت أطراف مدينة المخا، وتخوض حرب شوارع مع بقايا المتمردين، فيما تمركزت قوات من الجيش لقطع أي إمدادات قد تصل للحوثيين عبر الطريق الرابط بين مدينة المخا ومحافظة الحديدة.

وكانت عملية تحرير ميناء المخا قد انطلقت لاستعادة ثالث أكبر الموانئ الاقتصادية في البلاد، بعد أيام من المعارك الطاحنة. ومن ناحية أخرى تمكنت وحدات من الجيش الوطني من تحرير مواقع جديدة في منطقة نهم شرق صنعاء.

وقال مصدر عسكري في المنطقة العسكرية السابعة إن وحدات الجيش تمكنت من تحرير منطقة الصافح الأبيض، الذي يمتد لأكثر من 4 كيلومترات وكذا سيطرت على جبال منطقتي ضبوعة والحرشفة.

جدير بالذكر أن ميليشيات الحوثي لجأت إلى تنفيذ حملة تعبئة عبر مكبرات الصوت في المساجد والساحات وداخل الأحياء السكنية في العاصمة صنعاء، لإعلان التعبئة العامة وحشد المقاتلين لدعم جبهات القتال التي تواجه فيها الميليشيات عجزا حادا نظرا للخسائر البشرية التي تكبدتها في مختلف الجبهات خلال الأسابيع الماضية.