جثة قيادي حوثي لدى الجيش السعودي والميليشيات تزعم دفنه

نشر في: آخر تحديث:

فنّد تسجيلٌ مصوّر وجودَ جثة القيادي الحوثي العقيد، يحيى الطير، بحوزة القوات السعودية، بعد مقتله مع آخرين حاولوا التسلل إلى الحدود، بينما ادعت الميليشيات نقل الجثة ودفنها في أحد مواقعها في اليمن.

ويحيى محمد الطير، هو قائد هام في ميليشيا الحوثي، وقبلها كان عقيداً في الحرس الجمهوري إبان حكم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وفي الآونة الأخيرة دفعته الميليشيات إلى واجهة الحدود السعودية، حيث ذهب ليخلف قادة آخرين سقطوا قتلى بنيران القوات المسلحة السعودية، وانتهى إلى ما انتهوا إليه.

احتفى به الحوثيون، وسوقوا بطولات خاضها على الحدود السعودية. لا شيء يتضح منها سوى هذه النهاية بتصوير ما تبقى من أتباعه.

وفي هذا الفيديو الذي بثته "العربية" يدعي من قال إنه ابنه، دفن جثمان والده على الحدود.

والفيديو الذي تم تسويقه على أهالي العقيد الطير وأنصار الحوثيين داخل اليمن، ينفيه فيديو آخر يؤكد أن جثة الطير بحوزة القوات السعودية، ومعه مرافق آخر مجهول الهوية.