عاجل

البث المباشر

اليمن..الجيش والمقاومة يطهران أحياء المخا من الميليشيات

مقتل 26 متمردا بينهم القيادي الحوثي محمد مهدي البرطي بصعدة

المصدر: دبي - قناة العربية

توغلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في عمق مدينة المخا باسطة سيطرتها على معظم الأحياء الشرقية والجنوبية لمدينة المخا بدعم جوي مكثف من مقاتلات التحالف ومروحيات الأباتشي، الأمر الذي أجبر عناصر مليشيا الحوثي على التراجع إلى أطراف المدينة من الناحية الشمالية والغربية، في أعقاب معارك طاحنة أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين.

وكانت قيادة عمليات التحالف العربي في اليمن أكدت أن قوات الجيش الوطني والمقاومة سيطرت، الثلاثاء، على وسط مدينة المخا ومعظم المباني والشوارع، بينما تشهد صفوف ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح حالة من التقهقر والهروب.

وشنت قوات الجيش الوطني والمقاومة هجوماً عنيفاً وتمكنت من السيطرة على أغلب أحياء المدينة، وتقوم القوات بتطهير معظم أحياء المدينة وتخوض حرب شوارع مع الجيوب المتبقية من الميليشيات التي انسحبت إلى أطراف المدينة من الناحية الشمالية والغربية.

وقصفت بوارج حربية ومروحيات الأباتشي التابعة للتحالف العربي مناطق الطائف والنخيلة وزبيد جنوب مدينة الحديدة على الساحل الغربي لليمن.

كما شنت طائرات التحالف بدورها غارات على مواقع الميليشيات قرب ميناء المخا، وفي جبل الشبكة قرب معسكر خالد شرقاً، وذلك في وقت دارت فيه اشتباكات متقطعة في محيط مدينة المخا، وفقاً لمصدر عسكري.

وضربت طائرات التحالف العربي أيضاً مواقع للميليشيات في ساحل مديرية اللحية التابعة لمحافظة الحديدة، جنوب مديرية ميدي في محافظة حجة الحدودية.

من جهة أخرى، أفادت مصادر عسكرية بمقتل 26 عنصراً من الميليشيات، بينهم القيادي الميداني محمد مهدي البرطي، بعد معارك بين الميليشيات وقوات الشرعية اليمنية في المرتفعات الجبلية المطلة على منطقة الفرع في محور البقع شرق محافظة صعدة.

أما في محافظة تعز، فصد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوماً لميليشيات الحوثي والمخلوع على مناطق جنوب شرقي مدينة تعز، ما أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة آخرين خلال الاشتباكات وفقاً لقيادة محور تعز.

هذا وبحسب مصادر للمقاومة الشعبية، قصفت الميليشيات بالمدفعية منازل السكان في مناطق ضباب والخمسين والربيعي غرب تعز.

إعلانات