بن دغر: إيران تسلح الحوثيين لإطالة أمد الأزمة اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، أن تدخلات #إيران المستمرة في شؤون بلاده زادت الأوضاع تعقيداً.

وأوضح بن دغر خلال لقائه السفراء العرب في ألمانيا أمس الأربعاء، إن #طهران تمد #المتمردين #الحوثيين بأسلحة حديثة ومتطورة، الأمر الذي أطال أمد الأزمة في #اليمن، وجعل الميليشيات ترفض التعاطي مع الحلول السلمية، وتواصل #الاختطافات و #القتل و #الاعتقالات في أوساط اليمنيين.

وأضاف "بكل أسف نعايش وضعاً مأساوياً في #اليمن نتيجة للصراعات السياسية والرغبة في الاستحواذ على السلطة والثروة من قبل مجموعات انقلبت على ‫الشرعية"‬.

وأشار إلى أن الحكمة تقتضي الآن الابتعاد عن كل ما يفسح المجال لإيجاد انقسام أو تشظٍ مهما كان صغيراً في وحدة الموقف والهدف باستكمال إنهاء الانقلاب.

وأوضح أن البيانات الصادرة أخيراً من مجلس التعاون لدول الخليج العربية تعد رسالة كافية لكل من يحاول حرف مسار دعم اليمن.

وأضاف خلال لقائه برئيس منظمة "برجهوف أولفر ويلز" إن مظاهر الجوع وتفشي أمراض #الكوليرا برزت في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية، تماماً كما حدث في عدن وتعز قبل عامين عندما منعت هذه الميليشيات دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى المحافظات المحررة، واستطاعت حينها الحكومة اليمنية معالجتها وإيجاد حلول لها.

بناء اليمن الاتحادي

وكان نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر أكد الثلاثاء، بأن اليمنيين عازمون على استعادة الدولة وبناء اليمن الاتحادي المكون من ستة أقاليم بما يضمن أمن اليمن واستقراره.

وجاءت تصريحات الأحمر خلال اجتماع استثنائي عقده في مأرب مع قيادات عسكرية ضمت رئيس الأركان اليمني وقادة الوحدات العسكرية في مأرب وممثلي قوات التحالف العربي وعدد من الضباط، حيث ناقش الاجتماع التطورات الميدانية وسير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات.

واطلع الأحمر على الجهود المبذولة في بناء الوحدات العسكرية وتأهيلها وتحسين أوضاع المقاتلين، داعيا إلى ضرورة الجاهزية القتالية.