اليمن.. "الشرعية" تقر خطة أممية لتحييد ميناء الحديدة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت #الحكومة_اليمنية الشرعية، السبت، أنها وافقت على خطة للأمم المتحدة من نقطتين تهدف إلى تخفيف المعاناة، لكن الحوثيين المتحالفين مع إيران أعربوا عن تشككهم.

وكان مجلس الأمن الدولي حث الأطراف، يوم الخميس، على الموافقة على خطة للأمم المتحدة تهدف إلى إبقاء #ميناء_الحديدة الذي يسيطر عليه #الحوثيون بعيدا عن القتال، وكذلك استئناف دفع أجور موظفي الحكومة على مستوى البلاد. وأقرت الحكومة اليمنية الشرعية الخطة المؤلفة من نقطتين.

واقترحت الأمم المتحدة ضرورة أن يتسلم طرف محايد ميناء الحديدة على البحر الأحمر الذي يعد نقطة حيوية لنقل المساعدات حيث تصل إليه 80 في المئة من واردات الغذاء.

وقال وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، في تغريدة على "تويتر"، إن حكومته جددت قبولها المقترحات التي طرحها مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في مايو/أيار.

وكان ولد الشيخ أحمد أبلغ #مجلس_الأمن يوم 30 مايو/أيار أنه اقترح اتفاقا لتجنب أي اشتباكات عسكرية في الحديدة، موضحا أنه سيجري التفاوض عليه بالتوازي مع اتفاق لاستئناف دفع أجور موظفي الحكومة على مستوى البلاد.

لكن متحدثا باسم الحوثيين ذكر أن مجلس الأمن يشجع ببياناته التحالف على استئناف هجماته، وإن جماعته تحتفظ بحق الرد على أي اعتداء.

ويتهم التحالف بقيادة السعودية #الحوثيين باستخدام الميناء في #تهريب_أسلحة وذخائر، ودعا إلى نشر مراقبين من الأمم المتحدة بالميناء.