الحوثي يقتل 3 مدنيين ويجرح العشرات بقصف على تعز

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر عسكرية بمقتل العشرات من عناصر #ميليشيات_الحوثي والمخلوع #صالح بينهم 3 قياديين ميدانيين في مواجهات عنيفة شهدتها جبهات شرق وغرب مدينة #تعز ومديرية مقبنة.

وتزامنت المواجهات مع قصف مدفعي للميليشيات على عدد من أحياء مدينة تعز، أسفر عن مقتل 3 مدنيين بينهم امرأة وجرح عدد آخر.

وذكر موقع "سبتمبر نت" التابع للجيش الوطني أن #قوات_الشرعية حققت تقدماً في محيط مدرسة محمد علي عثمان شرقيي المدينة، وتطبق عليها الحصار من عدة جهات.

كما شهد الحي الجنوبي للقصر الجمهوري مواجهات عنيفة تزامنت مع قصف مدفعي من قوات الجيش الوطني على مواقع الميليشيات في تبة السلال.

ومن بين قتلى الميليشيات في هذه الجبهة القياديان الميدانيان (أبو طالب) و( أبو همام).

فيما لقي القيادي الميداني صادق هائل الطوري في الجبهة الغربية، والمكنى (أبو خاطر) وعدد من عناصر الميليشيات مصرعهم في مواجهات عنيفة أحكمت خلالها قوات الجيش الوطني السيطرة على مواقع استراتيجية في منطقة الكدحة.

وأوضحت مصادر عسكرية ميدانية أن قوات الشرعية سيطرت في هذه الجبهة على حصن الدرب التاريخي في قرية الرحبة وعلى أجزاء واسعة من قريتي الرحبة والعفيرة وعدد من التلال الرابطة بين تلة الحمرة وقرية الرحبة بما فيها تلة المحروقات.

وإلى الشمال من جبهة الكدحة شهدت مديرية مقبنة غربي تعز، مواجهات بين قوات الجيش الوطني والميليشيات الانقلابية، تركزت في جبل العويد وجبل النبيع ومنطقة المضابي، وذلك بالتزامن مع اشتباكات أخرى في محيط معسكر الدفاع الجوي وجبل القارع ومنطقة مدرات وشارع الستين وأطراف منطقة الربيعي شمال غرب المدينة.

وعلى وقع المعارك، شنت مقاتلات #التحالف_العربي عدة غارات استهدفت مواقع وآليات وتجمعات للميليشيات الانقلابية في مديرية ذوباب، ومعسكر خالد بن الوليد شرق منطقة المخا.