مساعٍ أوروبية لاستعادة الحديدة ونفي يمني لمفاوضات بمسقط

نشر في: آخر تحديث:

نفى مصدر دبلوماسي يمني رفيع وجود أي اتفاقات مع المبعوث الأممي إسماعيل #ولد_الشيخ أحمد، على استئناف #مشاورات السلام مع #الانقلابيين في العاصمة العمانية #مسقط.

وتشهد #الأزمة_اليمنية تحركات أوروبية وأممية، إذ تتواجد رئيسة بعثة #الاتحاد_الأوروبي في #اليمن، ماريا أنتونا في العاصمة صنعاء لثلاثة أيام بهدف إقناع #ميليشيات_الحوثي وصالح بالقبول بخارطة الطريق الأممية الخاصة بميناء #الحديدة، وفق ما ذكرت وكالة الأسوشيتدبرس.

وتنص الخطة على الانسحاب من الميناء وتسليمه إلى الأمم المتحدة، كطرف ثالث محايد، مقابل عدم قيام التحالف العربي لاستعادة الشرعية بعملية عسكرية في الساحل الغربي لليمن.

من جهة أخرى، نفى مصدر دبلوماسي يمني رفيع وجود أي اتفاقات مع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، على استئناف مشاورات السلام مع الانقلابيين في العاصمة العمانية مسقط.

ونفى المصدر التصريحات التي أطلقها ولد الشيخ، وقال فيها إن هناك بوادر لاستضافة سلطنة عُمان لقاءات بين الأطراف اليمنية.

وأشارت مصادر من صنعاء إلى أن ولد الشيخ يحاول إقناع الانقلابيين بالحضور إلى مسقط للبحث في ترتيبات حول ميناء الحديدة وصرف رواتب الموظفين، وأن هذه المحاولات لا ترقى إلى مستوى استئناف المحادثات بين الأطراف اليمنية.

وكان #المبعوث_الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد قد لمح إلى احتمال إجراء مباحثات بين الأطراف اليمنية في سلطنة #عُمان، دون أن يضرب موعدا محددا لذلك.