توتر غير مسبوق بين صالح والحوثي.. ولجوء للسلاح

نشر في: آخر تحديث:

كثفت ميليشيات الحوثي من إرسال مسلحيها، خلال الساعات الأخيرة، إلى مخيمات الاعتصام التي نصبتها في مداخل العاصمة اليمنية صنعاء، لتطويقها وعرقلة وصول أنصار المخلوع علي صالح إلى الفعالية الجماهيرية المقرر إقامتها بميدان السبعين الخميس القادم.

ونشرت الميليشيات الحوثية صوراً لعشرات من مسلحيها في طريقهم إلى مداخل صنعاء الأربعة، وتحشيدات عسكرية للموالين لهم في ذمار جنوب العاصمة، ومعقلهم الرئيس في صعدة أقصى شمال اليمن، في الوقت الذي وصل فيه التوتر والاحتقان بين طرفي الانقلاب إلى أعلى مستوياته، مع فشل الوساطات المتعددة.

كما تحدثت عن زيارة ما يسمى "رئيس اللجنة الثورية العليا"، محمد الحوثي، مساء الاثنين، لمخيم التحشيد الحوثي في منطقة حزيز المدخل الجنوبي لصنعاء، لمواجهة تصعيد شريكهم في الانقلاب حزب المخلوع في 24 آب/أغسطس.

في تلك الأثناء، شن الحوثيون حملة اعتقالات ومضايقات ضد أنصار حزب المؤتمر في العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرتهم، وعرقلة الدخول إلى صنعاء.

وذكرت مصادر محلية لـ"العربية.نت"، أن الحوثيين اعتقلوا، الثلاثاء، العميد علي بن محمد الشريف، أحد القيادات الأمنية الموالية للمخلوع في صنعاء.

في المقابل، كشفت المصادر عن استعدادات لنشر المخلوع صالح قوات موالية له من الحرس الجمهوري سابقاً في صنعاء وميدان السبعين، وفي مداخل العاصمة للرد على أي عرقلة من الحوثيين لحضور أتباعه فعالية السبعين.

وتجوب شوارع صنعاء عدة سيارات تابعة للحوثيين حاملة صورة قادتهم وصرختهم "الخمينية"، وتبث عبر مكبرات الصوت خطابات زعيم الحوثيين وتحفيز الجماهير للالتفاف إلى جانبهم في مواجهة تصعيد المخلوع صالح، والحث بطرق غير مباشرة على عدم الحضور إلى ميدان السبعين.

وفي المحويت شمال صنعاء، اختطف الحوثيون في إحدى النقاط المستحدثة، نجلي رئيس جهاز الأمن القومي بالمحافظة والقيادي "المؤتمري"، ثابت علي حرمل، ونهبت سيارتهم التي كانت تحمل ملصقات وصوراً للمخلوع وحزب المؤتمر، ولا يزال مصيرهم مجهولاً حتى اللحظة.

وفي ذمار جنوب العاصمة، قالت مصادر محلية إن قيادياً في حزب المخلوع قتل أحد عناصر الحوثيين، بسبب تمزيقه لصورة المخلوع صالح في حي الربوع جوار مدرسة الشمسية وسط مدينة ذمار.

يأتي هذا فيما قامت عناصر مسلحة يعتقد أنها تابعة للمؤتمر بتمزيق صور وشعارات الحوثيين في مدينة ذمار، ورفع صور حزبهم ورئيسه مكانها، ورد الحوثيون باعتقال طفلين بتهمة رفع صور المخلوع.

كما حاصر الحوثيون منزل القيادي بحزب المخلوع، محمد منصور الشوافي، في مديرية خدير شرق محافظة تعز، واندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، على خلفية قيام الشوافي بتحشيد جماهير للمشاركة في ميدان السبعين الخميس القادم.

وفي السياق، استمرت حملة التراشق الإعلامي وتبادل الاتهامات بين طرفي الانقلاب على أشدها، في ظل التوتر المتصاعد بين الطرفين قبل يومين من المعركة الحقيقية بينهم ميدانياً.