الحوثيون يُقصون 29 ضابطاً من أنصار صالح

ميليشيات الحوثي تعين أنصاراً وموالين لها في وزارتي الداخلية والدفاع

نشر في: آخر تحديث:

أصدر صالح الصماد، رئيس ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى" للانقلابيين في #اليمن، قرارا بعزل 29 ضابطا من أنصار الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، في وزارتي الدفاع والداخلية وفي أمن المحافظات، الخاضعة لسيطرة #الحوثيين.

وتشير هذه الخطوة إلى عمق الصدع في جدار تحالف الانقلابيين الحوثيين والمخلوع #صالح.

وقد أمر الصماد بتعيين ضباط من الموالين لحركة تمرد #الحوثي بدلا عن المقالين. وشملت التعيينات رؤساء دوائر في الداخلية والدفاع ومديري أمن المحافظات، ورؤساء هيئات ومؤسسات أمنية وعسكرية.

وسبق هذه التطورات تحركات في اتجاهات مختلفة لميليشيات الحوثي، سعيا منها لتضييق الخناق الأمني على أنصار صالح في #صنعاء بالتزامن مع حملة اعتقالات طالت العشرات من نشطاء حزب المؤتمر الشعبي في أمانة العاصمة وعدد من المحافظات الأخرى.

وتزامنت التحركات مع اشتباكات استمرت نحو ساعتين بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، بينهم العقيد خالد الرضي، مسؤول التسليح في الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع.