أرقام مفزعة.. هذه جرائم الانقلابيين بصنعاء في 3 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

رصد تقرير حقوقي، 5500 جريمة وانتهاك ارتكبتها #ميليشيات #الحوثي والمخلوع #صالح الانقلابية، ضد المدنيين في #صنعاء منذُ اجتياحهم للعاصمة في 21 سبتمبر/أيلول 2014.

وأوضح التقرير الصادر عن مركز العاصمة الإعلامي أن الانتهاكات شملت عمليات قتل وإصابة لحقت بالمدنيين خلال ثلاث سنوات على أيدي الميليشيات الانقلابية، بالإضافة إلى جريمة الاختطاف وتعذيب المختطفين في السجون، والنهب والسلب للممتلكات العامة والخاصة.

وأفاد أن ضحايا القتل والإصابة والاعتداء الجسدي بلغ (1600) شخص خلال ذات الفترة، بينهم (398) قتل برصاص الحوثيين أثناء فترة سيطرتهم على العاصمة، أو خلال اعتقالهم تحت التعذيب، بينهم 36 طفلاً و8 نساء و40 من المسنين، فيما أصيب (1022) شخصاً، بينهم (84) طفلاً و(73) مسناً، و(3) نساء.

ووثق التقرير 180 حالة اعتداء جسدي على المدنيين، بينهم (7) أطفال و(7) من المسنين، و(63) من النساء.

وأكد أن من تعرضوا للقتل والإصابة والاعتداء الجسدي، يكون في العادة، نتيجة تعبيرهم عن آرائهم في أمانة العاصمة، ويرفضون نهج الحوثيين، أو ينددون بفساد الجماعة.

ولفت التقرير إلى أنه وثق 3302 حالة اختطاف وإخفاء قسري وتعذيب خلال الفترة نفسها، حيث اختطفت جماعة #الحوثي 2610 موطنين بينهم 482 سياسيا و53 إعلاميا، و80 تربويا و30 عسكريا، و6 نساء وأكثر من 1300 من النشطاء، بالإضافة إلى عدد كبير من مختلف الفئات العُمالية، ووزعتهم في أكثر من 107 معتقلين، منها 25 سجنا سريا، و4 سجون خاصة تضم أكثر من 419 مخفيا قسريا، منهم 103 مخفيين من السياسيين و11 من العسكريين، وأكثر من 200 ناشط بالإضافة إلى طفلٍ واحد و4 من كبار السن.

وأوضح أن 8 من المختطفين ماتوا تحت التعذيب في سجون الحوثيين بأمانة العاصمة بينهم 2 من السياسيين و5 نشطاء، عدا حالات التعذيب التي تطال كل المختطفين والمخفيين أثناء التحقيق معهم في المعتقلات.

وعن الانتهاكات التي استهدفت الممتلكات العامة من اقتحام ونهب واحتلال وإغلاق وتدمير كلي وجزئي، سجل التقرير،560 انتهاكا، بينها 109 منشآت تعليمية و108 دور عبادة، و72 جمعية ومنظمة خيرية وإنسانية و54 مقرا حزبيا، و52 وسيلة إعلامية و50 منشأة حكومية، و26 مرفقا صحيا و25 مقرا أمنيا وعسكريا، و18 سكنا طلابيا.

كما رصد 617 اعتداء للانقلابيين على الممتلكات الخاصة في أمانة العاصمة #صنعاء، شملت 534 مبنى سكنيا، حيث اقتحمت الميليشيا 194 منزلا، ونهبت 151 آخرين، واحتلت أكثر من 70 منزلاً، ودمرت جزئيا وكليا 118 منزلا، بالإضافة إلى تفجير منزل واحد، فيما تم اقتحام ونهب 24 محلا تجاريا.