وفاة شاب اختطفه الحوثيون ليلة زفافه وعذّبوه

نشر في: آخر تحديث:

توفي شاب مختطف في سجون ميليشيات الحوثي تحت التعذيب، بعد اختطافه ليلة زفافه من أحد الفنادق في محافظة الحديدة غرب #اليمن.

وأكدت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، الأحد، أن المختطف فائز محمد غالب العدوفي (23 عاماً) توفي تحت التعذيب الشديد، بعد أن اختطفته ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، في أول ليلة من زواجه من فندق بمدينة الجراحي بمحافظة الحديدة.

وأشارت إلى أن أسرته تسلمت جثته، أمس السبت.

وأوضح، المحامي، عبدالرحمن برمان، أن الشاب بعد أن اعتقلته ميليشيات #الحوثي أول ليلة من عرسه ظل 21 يوماً في معتقل بمدينة الحديدة، بعدها نقل إلى المستشفى في حالة غيبوبة، وفارق الحياة بعد 11 يوماً.

وأشار برمان إلى أن أحد المشايخ (الموالين للحوثيين) وبسبب خلاف لديه مع فائز، تواصل مع مشرف #الحوثيين في مدينة الجراحي والمدعو أبو عامر، وأخبرهم أن "هناك صيداً ثميناً" وحدد له الفندق الذي نزل فيه فائز مع عروسه، وداهم الحوثيين ليلتها الفندق وتم اختطافه وسط صراخ وصدمة زوجته.

وتشير تقارير مؤسسات حقوقية في اليمن إلى رصد 818 حالة تعذيب داخل سجون الحوثيين خلال العامين الماضيين، منها 99 حتى الموت.