عاجل

البث المباشر

أعياد اليمن الوطنية تعزز الالتفاف الشعبي ضد الانقلابيين

المصدر: صنعاء - إسلام سيف

احتفل اليمنيون، السبت، بالعيد الوطني الـ54 لثورة 14 أكتوبر 1963 ضد الاستعمار البريطاني في جنوب البلاد سابقاً، بتنظيم فعاليات خطابية وفنية وعروض عسكرية في المحافظات المحررة.

وعكست الاحتفالات التفاف الشعب اليمني حول الأحداث الوطنية الجامعة، وتحويلها في الأعوام الأخيرة إلى مناسبات لتعزيز تلاحمه ومقاومته للمشروع الطائفي الإيراني الذي حاولت ميليشيات الحوثي فرضه بالقوة، وفق ما يراه مراقبون يمنيون.

وشهدت مدينة #عدن عرضاً عسكرياً وفعاليتين جماهيريتين بالمناسبة. واتفقت كل هذه الفعاليات في البحث عن مستقبل مشرق يليق باليمنيين وتضحياتهم، والتشديد على أهمية إنهاء انقلاب ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، لخطورة ما يحمله من أجندة إيرانية تهدد أمن واستقرار المنطقة.

فعالية جماهيرية في ساحة العروض بعدن فعالية جماهيرية في ساحة العروض بعدن
فعالية جماهيرية في ساحة المعلا بعدن فعالية جماهيرية في ساحة المعلا بعدن
عرض عسكري في عدن بذكرى ثورة أكتوبر عرض عسكري في عدن بذكرى ثورة أكتوبر
عرض عسكري في عدن بذكرى ثورة أكتوبر عرض عسكري في عدن بذكرى ثورة أكتوبر

وفي #حضرموت، جنوب شرقي اليمن، أقامت السلطة المحلية حفلاً فنياً وخطابياً، بحضور رسمي وشعبي، تضمن العديد من الفقرات الفنية واستعراضاً للمحطات البارزة في مسيرة ثورة أكتوبر، وتجدد النضال الثوري عقب انقلاب ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وبحفل مماثل، أحيته فرقة "فنية عدن" بالأناشيد والأغاني الوطنية، احتفت مدينة #تعز بعيد ثورة 14 أكتوبر. كما شهدت تعز عروضاً مسرحيةً مختلفةً في هذه المناسبة. وذلك بحضور نائب رئيس الحكومة، عبدالعزيز جباري، ومشاركة شعبية كبيرة.

الحفل الفني والخطابي في تعز الحفل الفني والخطابي في تعز

من جهته، رعى نائب الرئيس اليمني، الفريق علي محسن صالح، احتفالاً بالمناسبة ذاتها في #مأرب (شمال شرقي). واعتبر صالح ثورة الـ14 من أكتوبر "إحدى أعظم ثورات التحرر في التاريخِ الإنساني". وقدمت في الحفل، وصلات غنائية وقصائد شعرية، وفقرات إنشادية متنوعة.

نائب الرئيس اليمني في الحفل بمأرب نائب الرئيس اليمني في الحفل بمأرب

وفي محافظة الضالع، جنوب #اليمن، تم تنظيم عرض عسكري بالمناسبة، وتخريج دفعتين جديدتين من "لواء الاستقبال محور إب" المشارك بجبهات القتال بالضالع.

واستعرض المشاركون بالعرض العسكري الذي أقيم في منطقة مريس المهارات والفنون القتالية التي تلقوها.

وقد ازدانت سماء المدن اليمنية عشية الاحتفال بثورة اكتوبر، بالألعاب النارية وإيقاد شعلة الثورة، فيما أقيمت الحفلات الفنية، فمن بين ركام الحرب التي أشعلتها الميليشيات الانقلابية ينتزع اليمنيون لحظات السعادة، ويلتفون في المناسبات الوطنية الجامعة لتأكيد تلاحمهم من أجل بلدهم بهويته العروبية الأصيلة.

العاب نارية في سماء مأرب العاب نارية في سماء مأرب
العاب نارية في سماء مدينة تعز العاب نارية في سماء مدينة تعز

إعلانات