قُتل القيادي الميداني البارز في ميليشيات الحوثي، زيد بن علي الشرفي، في المعارك المحتدمة بين #الانقلابيين وقوات #الجيش _اليمني في جبهة حرض الحدودية شمال غرب البلاد.

وأكد بيان نشره المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، أن القيادي في ميليشيات الحوثي زيد بن علي الشرفي، قُتل مساء الجمعة، في معارك بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية بجبهة حرض الحدودية.

ونقل المركز عن مصادر عسكرية، أن جثة القيادي الشرفي ما زالت مرمية في صحراء حرض ولم تتمكن عناصر الميليشيات من انتشالها بسبب احتدام المعارك.

ونعت وسائل إعلام الميليشيات الحوثية مقتل الشرفي الذي يعد من أبرز قيادات جماعة الحوثي الانقلابية في مديرية الشاهل بمحافظة حجة شمال غرب اليمن.

وأوضح البيان أن مسؤول التسليح في مربع المخازن بجبهة ميدي، والقيادي في ميليشيات الحوثي، وليد محمد أحمد الحوثي، لقي مصرعه مع أربعة آخرين من قيادات الحوثيين في غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية استهدفتهم مع مخزن سلاح في منطقة المخازن شرق مدينة ميدي.

وذكر ضمن القيادات الحوثية التي لقيت مصرعها جراء الغارة، أسامة زيد الشرفي، منصور محمد هبة، عبد السلام صالح مطرز، وعمران عبد الرحمن القاضي.

وتعد جبهة ميدي وحرض بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية، من الجبهات اليمنية التي تستنزف ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح بشكل شبة يومي، حيث خسر فيها الانقلابيون مؤخرا عددا كبيرا من قياداتهم، بينهم مسؤولون وخبراء تصنيع المتفجرات وقيادات ميدانية من الصف الأول.

القيادي الحوثي زيد الشرفي الذي لقي مصرعه في حرض