عاجل

البث المباشر

قتلى وجرحى باشتباكات بين أنصار الحوثي وصالح بصنعاء

المصدر: صنعاء – إسلام سيف ، قناة العربية

اندلعت اشتباكات، الأربعاء، بين قوات موالية للرئيس المخلوع #صالح ومجاميع مسلحة من ميليشيات الحوثي في جنوب صنعاء، وفق ما أفاد مراسل قناة "العربية".

وبدأت الاشتباكات في محيط #جامع_الصالح القريب من ميدان السبعين في جنوب العاصمة اليمنية. وقد اتسعت رقعتها لتشمل أحياء أخرى من العاصمة، وأوقعت قتلى وجرحى من الطرفين.

صورة من مناطق اتساع الاشتباكات بين طرفي الانقلاب في صنعاء صورة من مناطق اتساع الاشتباكات بين طرفي الانقلاب في صنعاء

وأوضحت مصادر مطلعة أن الاشتباكات اندلعت على إثر منع حراسة الجامع الحوثيين من الصعود لوضع كاميرات مراقبة فوق مآذن الجامع لمراقبة #ميدان_السبعين.

وأكدت مصادر أمنية مقتل 10 حوثيين وجرح العشرات، إضافة إلى مقتل مدني واحد.

وأعلن حزب الرئيس اليمني المخلوع عن سقوط 10 قتلى وجرحى من القوات التابعة له في الاشتباكات. وأوضح الموقع الرسمي الناطق باسم حزب المخلوع "المؤتمر.نت"، في خبر مقتضب، أن 4 قتلى و6 جرحى سقطوا جراء ما وصفه بـ"اعتداء" الحوثيين على جامع الصالح ومنزل العميد طارق صالح، نجل شقيق المخلوع وقائد حمايته، مشيراً إلى أن الضحايا هم من حراسة الجامع ومنزل طارق صالح.

في سياق متصل، أغلقت قوات من الحرس الجمهوري الموالية لصالح جميع الشوارع المؤدية إلى الحي السياسي في الوسط الغربي لـ #صنعاء، حيث اشتبكت مع مجاميع مسلحة من ميليشيات الحوثي تحاول اقتحام منزل العميد طارق محمد عبدالله صالح شقيق الرئيس المخلوع، والذي يتولى حراسته أيضاً.

ميليشيات حوثية في أحد الشوارع المحيطة بميدان السبعين وجامع الصالح ميليشيات حوثية في أحد الشوارع المحيطة بميدان السبعين وجامع الصالح

وقال سكان محليون إن الاشتباكات بين طرفي الانقلاب دارت في الحي السياسي، والأحياء المحيطة بمنزل المخلوع صالح في منطقة حدة، ومكتب نجله أحمد بشارع الجزائر.

وأغلقت الشوارع التي تجري فيها الاشتباكات، في ظل انتشار وتحشيد مستمر للمسلحين والآليات العسكرية من طرفي الانقلاب، وسط حديث عن وساطات رفيعة تحاول احتواء الموقف.

يأتي ذلك فيما يكتنف الغموض مصير جامع الصالح، الذي شهد اندلاع شرارة الاشتباكات، حيث يؤكد ناشطون حوثيون سيطرتهم عليه، لكن آخرين من حزب المخلوع صالح نفوا ذلك، ونشروا صورا قالوا إنها لقوات الحرس الجمهوري الموالية للمخلوع، وهي تنتشر في محيطه، وإنهم أسروا مسلحين حوثيين.

وأكدت مصادر "العربية" أن قوات صالح ألقت القبض على نحو 20 عنصراً من الميليشيات الحوثية، ودمرت خمس عربات مسلحة، ولا تزال تفرض سيطرتها الكاملة على الحي السياسي، والأحياء المجاورة، كما تمكنت من اقتحام عدد من المنازل التي كانت عناصر حوثية تتمركز فيها.

صورة نشرها ناشطون موالون للمخلوع قالوا إنها لقواتهم في محيط دامع الصالح صورة نشرها ناشطون موالون للمخلوع قالوا إنها لقواتهم في محيط دامع الصالح

ومن المقرر أن يحتضن ميدان السبعين الواقع أمام جامع الصالح فعالية جماهيرية للحوثيين الخميس بذكرى المولد النبوي، غير أن قيادات في حزب المخلوع اعتبرت الفعالية غطاء فقط للسيطرة على جامع الصالح، كما قالت.

إعلانات