الجيش اليمني: نهاية الميليشيات المحتومة اقتربت

نشر في: آخر تحديث:

أكد الناطق باسم الجيش اليمني العميد الركن عبده مجلي، أن #ميليشيا_الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، تعاني من انهيارات متتالية في صفوف مقاتليها وتقهقر مستمر، وهي في طريقها للنهاية المحتومة.

وقال، إن ذلك دفعها لاختطاف الأطفال والزج بهم في جبهات القتال.

وأوضح مجلي أن الحاضنة الشعبية للميليشيا الانقلابية أصبحت على وشك النهاية، وبات الكبار يدركون أن المشاركة مع الميليشيا في القتال ليس سوى القتل وبدون هدف، بحسب تعبيره.

وأضاف أن كل ذلك "جعل الميليشيا تلجأ إلى تجنيد الأطفال بكثافة مؤخراً واختطافهم".

وكشف محافظ المحويت صالح سميع، عن أن الميليشيا الانقلابية اختطفت 4 أطفال أكبرهم في الثانية عشرة من عمره وأصغرهم في العاشرة، وزجت بهم إلى جبهات القتال ضد الشرعية اليمنية في البيضاء وسط البلاد.

ونوه الناطق باسم الجيش اليمني، بدور التحالف بقيادة #السعودية في إيصال الميليشيا الانقلابية إلى هذه المرحلة من الضعف، مؤكدا أن الميليشيا تتلقى ضربات موجعة كل يوم على يد الجيش الوطني ومقاتلات التحالف العربي، وباتت في وضع تقهقر وانهيار.

وبحسب إحصاءات حكومية، فإن ميليشيا الحوثي جندت أكثر من 20 ألف طفل يمني وزجت بأعداد منهم إلى جبهات القتال، في ظل صمت المنظمات الدولية والأمم المتحدة على هذه الجرائم.