أكد أحمد، النجل الأكبر للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، مساء الاثنين أن والده "وقف في وجه العمالة لإيران"، مضيفاً: "علي عبد الله صالح وقف شامخا بوجه الرجعية والعمالة الإيرانية".

وهدد أحمد صالح، في بيان منسوب إليه، بأن دماء والده، الذي قتله الحوثيون الاثنين، "ستكون جحيما يرتد على أذناب إيران". وقال:" سأقود المعركة حتى طرد آخر حوثي من اليمن".

كما شدد نجل الرئيس اليمني المقتول على أن "عملاء إيران عاثوا فسادا في #اليمن لمدة 3 سنوات".

يذكر أن أحمد يعتبر أحد أبرز المرشحين لخلافة والده في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي أسسه صالح عام 1982 وظل على رأسه حتى مماته، وحتى بعد انقسام الحزب وانضمام بعض أعضائه للشرعية اليمنية.

  وهو كان سفير #اليمن من 2013 حتى 2015 لدى الإمارات، وقائد الحرس الجمهوري اليمني بدءا من 2004 طوال 8 سنوات، إلى أن قام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بإلغاء الحرس ودمج وحدته بتشكيلات الجيش المختلفة.