في ظل شح المعلومات الأكيدة عن كيفية قتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على أيدي الحوثيين، على الرغم من أن العديد من قادة حزب المؤتمر أفادوا أنه قتل بالرصاص في منطقة سنحان جنوب العاصمة اليمنية، تداول عدد من الحسابات اليمنية على تويتر، الاثنين، صوراً التقطت من فيديو مقتل صالح الذي انتشر، أمس الاثنين، بعد أقل من ساعة على اغتياله، تظهر وجوه بعض من قيل إنهم "قتلة الرئيس اليمني السابق".

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام يمنية أن من بين القتلة نجل فارس مناع، المدعو رشيد والقيادي في ميليشيات الحوثي.

وظهر في الصور‏ رشيد فارس مناع من ضمن المشاركين بقتل أو نقل جثة صالح. وقد تم التعرف على صورته حاملاً كلاشنيكوف رشاشا أثناء رفع جثة صالح عن الأرض.

ووزع بعض أنصار وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام أسماء وصورا تم التعرف عليها شاركت في قتل صالح متعهدة بالانتقام، ومن بين الأسماء التي تم تداولها مشرف منطقة معين إبراهيم العبيدي وماجد عيضا وحسين ضيف الله مرافق علي الحاكم، إلا أن "العربية.نت" لم تتمكن من التأكد من صحة تلك المعلومات.

يذكر أن رشيد هو نجل تاجر السلاح المعروف يمنياً فارس مناع الذي كان فيما مضى مقرباً من صالح قبل أن ينقلب عليه.

عناصر من ميليشيات الحوثي ظهروا في فيديو مقتل صالح