الجيش اليمني: ألغام وزوارق الحوثي المفخخة تهدد الملاحة

الفرق الهندسية انتزعت أكثر من 5842 لغماً في المناطق المحررة بمنطقة ميدي الساحلية

نشر في: آخر تحديث:

اتهم الجيش اليمني، الثلاثاء، ميليشيات الحوثي الانقلابية، بزرع آلاف الألغام وتفخيخ الزوارق لاستهداف السفن وتهديد خط الملاحة البحرية الدولية في البحر الأحمر.

وأفاد بيان نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، أن الفرق الهندسية للجيش الوطني انتزعت أكثر من 5842 لغماً في المناطق المحررة بمنطقة ميدي الساحلية بحجة (شمال غرب اليمن)، توزعت بين ألغام أرضية وبحرية ومضادة للأفراد والعربات.

وقال نائب شعبة الهندسة في المنطقة العسكرية الخامسة، المقدم ضيف الله صالح، إنه تم نزع 2616 لغماً مضاداً للعربات، و2268 لغماً مضاداً للأفراد، و232 عبوة ناسفة، و654 لغماً دواسات، و32 لغماً مظليا، و40 لغما بحريا في جبهة ميدي بمحافظة حجة.

وبحسب البيان، فقد أحبطت قوات الجيش الوطني خلال الأيام القليلة الماضية، عمليات زرع عشرات الألغام والمتفجرات من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية في سواحل ميدي.

وأكد مصرع عشرة خبراء ألغام بحرية يتبعون ميليشيات الحوثي، وأسر عنصر آخر خلال العملية النوعية التي نفذها الجيش الوطني قبل أيام.
وكان الجيش اليمني أعلن مؤخراً عن تنفيذ عملية نوعية استهدفت زوارق بحرية على متنها خبراء ألغام من ميليشيات الحوثي أثناء قيامهم بعملية زراعة ألغام بحرية بالقرب من خط الملاحة الدولية المحاذي لمدينة ميدي الساحلية، وأحرقت أحد الزوارق الحوثية وعلى متنه 3 خبراء، وسيطرت على زورق ثانٍ بعد قتل اثنين كانا على متنه وأسر عنصر آخر، فيما لاذ الزورق الثالث بالفرار.

وهددت ميليشيات الحوثي في وقت سابق، على لسان رئيس مجلس الانقلاب صالح الصماد، بأنها ستستهدف الملاحة الدولية، وتسعى إلى زراعة شبكات الألغام البحرية بين الحين والآخر في مياه البحر الأحمر.