ميليشيا الحوثي تعذب شابا حتى الموت لرفضه ترديد "الصرخة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصادر محلية أن #ميليشيات_الحوثي سلمت، الجمعة، جثمان الشاب محمد محمود العماد إلى أسرته في محافظة حجة شمال غربي اليمن، عقب شهر من اختطافه وتعذيبه في سجن الأمن السياسي بالمحافظة.

وكانت الميليشيات قد اختطفت العماد لرفضه ترديد شعارهم أو ما يسمونها "الصرخة" الخمينية، في المسجد الذي يرتاده عقب صلاة الجمعة، وفق المصادر.

وزعم الحوثيون أن الشاب انتحر داخل السجن، إلا أن المصادر أكدت أن ذلك ادعاء كاذب وغير صحيح.

يشار إلى أن رابطة أمهات المختطفين اليمنيين كشفت في آخر تقاريرها عن وفاة أكثر من 115 مختطفاً تحت التعذيب وتصفية آخرين داخل سجون الانقلابيين، لافتة إلى أن هناك 5000 مختطف في سجون الحوثيين يتعرضون لانتهاكات غير قانونية وطرق تعذيب وصفتها بـ"الوحشية".