اليمن.. الشرعية تنهي احتكار الحوثيين لخدمة الإنترنت  

نشر في: آخر تحديث:

دشنت الحكومة اليمنية الشرعية، الاثنين، شركة اتصالات وإنترنت جديدة في العاصمة المؤقتة، في خطوة من شأنها إنهاء احتكار وتحكم ميليشيات الحوثي الانقلابية بالخدمة.

وافتتح الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، مشروع شركة للاتصالات والإنترنت، تقدم خدمات من الجيل الرابع بتكلفة إجمالية بلغت 93 مليون و512 ألف دولار.

وقال بن دغر إن تدشين الشركة سيسهم في "كسر الاحتكار، ومنع المركزية الشديدة التي تسببت في نهب الوطن والمواطن، ويعيد المال الناتج عن الاتصالات إلى الدولة والبنك المركزي".

كما أكد أنه "سيضع للانقلاب حداً، وليست انتصارات الحديدة سوى مقدمته".

وظلت ميليشيات الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية عام 2014، تتحكم بالإنترنت في صنعاء وتحتكر خدمة تزويد الإنترنت في اليمن، واستخدمت الخدمة سياسياً في حجب المواقع المعارضة لها، كما أنها تحقق عائدات مالية ضخمة من قطاع الاتصالات، وهو ثاني أهم مورد مالي للحوثيين، (بعد تجارة السوق السوداء للمشتقات النفطية.