مجزرة حوثية جديدة في الضالع.. و9 قتلى من عائلة واحدة

نشر في: آخر تحديث:

ارتكبت ميليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم الاثنين، مجزرة مروعة جديدة في #الضالع، ذهب ضحيتها 9 قتلى و14 جريحا جميعهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال.

وقال سكان محليون إن ميليشيات الحوثي شنت قصفا مدفعيا عشوائيا وهستيريا على مناطق سكنية في قرية حجلان شمال غرب مريس بمحافظة الضالع (جنوب اليمن)، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص من عائلة واحدة، بينهم أطفال وامرأة، وإصابة 14 آخرين بعضهم جروحهم خطيرة، مؤكدين أن القصف استمر لساعات طويلة منذ مساء الأحد حتى فجر الاثنين.

وأفاد السكان أن الميليشيات لم تكتف بالمجزرة التي ارتكبتها بحق المدنيين الأبرياء، بل قامت بزرع عبوات ناسفة استهدفت سيارة الإسعاف أثناء قيامها بإخلاء عدد من الجرحى والمصابين من المدنيين ونقلهم إلى مستشفيات مدينتي قعطبة والضالع حيث انفجرت عبوتان ناسفتان بالشارع العام بقعطبة لكن دون وقوع إصابات.

وتزامن القصف العشوائي للحوثيين مع مواجهات شهدتها جبهة مريس حيث شن الجيش اليمني والمقاومة هجوما على مواقع الميليشيات التي ردت بقصفها للمدنيين.

ووجّه سكان القرى الواقعة على خطوط التماس في جبهة مريس مناشدة عاجلة إلى الحكومة الشرعية وتحالف دعم الشرعية في اليمن بسرعة إنهاء تواجد ميليشيات الحوثي في مناطق جنوب دمت التي حولتها إلى مواقع لقتل واستهداف المدنيين والمسافرين.

وتشهد قرى غرب مريس (الواقعة في أطراف محافظة #الضالع)، حصارا ناريا مطبقا منذ ثلاث سنوات تفرضه الميليشيات الحوثية المتمركزة في جبل ناصة والتهامي، وتستهدف تلك القرى بشكل عشوائي مستمر، وسقط جراء ذلك العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال.