استمرار نهب الحوثيين لبضائع التجار في ميناء الحديدة

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت شركة استيراد وتصدير يمنية، الاثنين، #ميليشيات_الحوثي الانقلابية بنهب بضائعها وحاوياتها المتواجدة في ميناء #الحديدة غرب اليمن.

وأكد مدير شركة الأندلس للاستيراد والتصدير، عمار الأضرعي، في بلاغ صحافي، أن مشرف الحوثيين في الحديدة، المدعو "أبو علي"، نهب، الاثنين، ما تبقى للشركة من حاويات في ميناء الحديدة، لافتاً إلى أن هذه هي المرة الثانية، حيث تم نهب حاويات وسيارات تابعة لهم كانت متواجدة في ميناء الحديدة قبل فترة.

وحمل مدير الشركة إدارة موانئ وجمارك الحديدة (التابعة للحوثيين) المسؤولية الكاملة، مشيراً إلى أنه سيلاحقهم في المحاكم "حتى يعود الحق لأهله". وأضاف: "لن نترك حقوقنا وحقوق المئات من الناس تذهب أدراج الرياح".

وكانت ميليشيات الحوثي، قد نهبت، مع بدء معركة تحرير مدينة الحديدة، بضائع وحاويات تابعة لعدة تجار يمنيين في الميناء، ولا تزال مستمرة في استكمال نهب ما تبقى من الممتلكات العامة والخاصة، بالتزامن مع اقتراب استكمال الجيش اليمني والمقاومة، بإسناد من قوات التحالف، تحرير مطار الحديدة والسيطرة على المدينة ومينائها الاستراتيجي.

وحولت الميليشيات ميناء الحديدة، آخر الشرايين البحرية الخاضعة لسيطرتها، إلى نافذة لنهب التجار والمساعدات الإغاثية الإنسانية، وتهريب الأسلحة وتهديد الملاحة الدولية، ما يجعل من تحريره "ضربة قاصمة للانقلاب ومشروع إيران في اليمن والمنطقة"، وفق سياسيين يمنيين.