عاجل

البث المباشر

ألغام الحوثي تقتل فرق الإغاثة الإنسانية في الحديدة

المصدر: العربية.نت - إسلام سيف

أودى لغم زرعته ميليشيات الحوثي الانقلابية، الخميس، بحياة ناشط في المجال الإغاثي والإنساني واثنين آخرين، أثناء عملهم في الترتيب لحملة إغاثية عاجلة للمتضررين في الساحل الغربي اليمني.

وقال مصدر حقوقي، إن رئيس فريق المسح الميداني في شبكة النماء اليمنية، هائل سعيد ناجي قناعي، واثنين آخرين كانوا معه قتلوا بانفجار لغم أرضي، زرعته الميليشيات بالقرب من ساحل منطقة المجيلس شرق مديرية التحيتا جنوب الحديدة، وهم متوجهون إلى منطقة الجاح بمديرية بيت الفقية المجاورة، لترتيب حملة إغاثية.

ونعت شبكة النماء اليمنية رئيس فريق مسحها الميداني بمحافظة الحديدة، والناشط الإنساني، هائل قناعي، مؤكدة أنه قتل بلُغم أرضي أثناء تحركه إلى منطقة الجاح لترتيب حملة الإغاثة العاجلة التي تنفذها الشبكة للأسر المتضررة في الساحل الغربي.

واستنكر ناشطون، جرائم ميليشيات الحوثي ضد المدنيين والعاملين في الأنشطة الإغاثية والإنسانية، في انتهاك سافر لكافة الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية، مطالبين المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بوضع حد لجرائم الحوثيين المستمرة بزراعة الألغام بشكل متعمد في جرائم إبادة جماعية غير مسبوقة تستهدف اليمنيين.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها الميليشيات العاملين في المجال الإغاثي، بل سبقها عشرات الجرائم المماثلة، وأبرزها اغتيال قناص حوثي، في فبراير الماضي، للناشطة في الإغاثة والمبادرات الإنسانية، ريهام بدر، أثناء تأدية عملها الإنساني بمدينة تعز المحاصرة، في جريمة وحشية هزت ضمير العالم.

ووثق مركز حقوقي يمني، ارتكاب ميليشيات الحوثي، 26 مجزرة ذهب ضحيتها 52 قتيلا و96 جريحا من المدنيين العاملين في مجال العون الإنساني، في تعز وحدها، خلال العام الماضي 2017م.

وأكد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (غير حكومي)، أن مجازر الحوثيين عبر القصف المكثف بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، استهدفت الناشطين الحقوقيين والعاملين في مجال العون الإنساني (الإغاثة)، واصفا ما تقوم به ميليشيا الحوثي، بـ"الممنهج"، و"جرائم حرب ضد الإنسانية".

في الأثناء، قتل الشاب عبدالرحمن ثابت سعيد العاقل (20 عاما)، الخميس، بانفجار لغم زرعته ميليشيات الحوثي في منطقة الجوازعة جنوب غربي مديرية القبيطة بمحافظة لحج، وفق مصدر محلي.

وقال التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، إن ألغام ميليشيات الحوثي، قتلت 115 مدنياً بينهم 25 طفلاً وأصابت 92 آخرين بينهم 13 طفلا، خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري 2018م.

إعلانات

الأكثر قراءة