شاهد.. طفل جنده الحوثيون يروي قصته

نشر في: آخر تحديث:

يروي الطفل اليمني رياض (13 عاماً)، المجند السابق لدى #ميليشيات_الحوثي، عملية تجنيد الأطفال وكيفية إقناعهم بالقتال وتدريبهم على استخدام مختلف الأسلحة.

وعرضت حكاية هذا الطفل، الذي أعيد تأهيله ضمن مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين الذي يدعمه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، كنموذج على هامش الدورة 38 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة حالياً في مدينة جنيف السويسرية، وهي قصة واحدة من بين قصص آلاف الأطفال اليمنيين الذين انتهكت براءتهم وزجت بهم الميليشيات في جبهات قتالها وحربها العبثية، سواء بالإقناع أو الإجبار.

وعرض التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان (تحالف رصد)، هذا الفيلم القصير لقصة رياض، في ندوة نظمها، الجمعة، حول تجنيد الأطفال على هامش الدورة.

وبحسب إحصائية التحالف، تم رصد 305 حالات تجنيد أطفال ارتكبتها الميليشيات من كانون الثاني/يناير حتى 15 حزيران/يونيو 2018، تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عاماً.

كما لاحظ أن 902 من الأطفال الذين جندهم الحوثيون عام 2017، قتل منهم 268، وجرح 58 آخرون في المعارك، إضافة إلى وقوع 122 طفلاً منهم أسرى لدى قوات الحكومة اليمنية الشرعية، لافتاً إلى أن 454 طفلاً لا يزالون يقاتلون في صفوف الميليشيات.