الاتحاد الأوروبي: موقفنا ثابت تجاه دعم الشرعية اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

جدد الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، تمسكه بموقفه الثابت تجاه اليمن ودعمه للحكومة الشرعية وحرصه الدائم على تحقيق السلام وحقن دماء اليمنيين.

جاء ذلك على لسان رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، أنطونيا كالفو، خلال لقائها رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، في العاصمة المؤقتة عدن، حيث تجري زيارة هي الأولى من نوعها لدبلوماسيين أوروبيين للمدينة منذ اندلاع الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وتناول اللقاء مستجدات ما يجري في الحديدة بعد مشاورات السويد التي رعتها الأمم المتحدة، وتجاوزات ميليشيا الحوثي الانقلابية المستمرة وتنصلها من اتفاقات ستوكهولم الرامية إلى انسحاب الميليشيات من المدينة والموانئ واتفاق تبادل الأسرى، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأشادت كالفو، بالتحسن الملحوظ الذي تشهده عدن على المستوى الأمني والخدمي وتطبيع الحياة، وأكدت استعداد الاتحاد الاوروبي لتقديم مزيد من المساعدات الإنسانية والإغاثية الهادفة إلى دعم ومساعدة أبناء الشعب اليمني والتخفيف من معاناتهم.

بدوره، كرر رئيس الحكومة اليمنية، التأكيد على أهمية الالتزام بمرجعيات الحل السياسي المتفق عليها لإنهاء الحرب، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن الدولي 2216، واتهم ميليشيات الحوثي بالاستمرار في سياسة القتل والتنكيل للشعب اليمني ومحاصرة المدن ومنع وصول المساعدات الإنسانية والاستيلاء عليها بقوة السلاح وبيعها واستخدام هذه الموارد في تمويل ما يُسمى بالمجهود الحربي.

وكانت بعثة الاتحاد الاوروبي في اليمن، قالت في بيان، إن هذه الزيارة تشجيع للحكومة على اتخاذ خطوات هامة لإنعاش الاقتصاد وتحسين سُبل العيش"، وجدد البيان دعم سفراء الاتحاد الأوروبي لجهود الأمم المتحدة بشأن تعزيز السلام.

ويضم وفد الاتحاد الأوروبي، السفير الفرنسي كريستيان تستو ونائب السفيرة الهولندية جاب فان زيوم والمستشارة في السفارة الألمانية تانجا روي.