الجيش اليمني يصد هجوماً حوثياً جنوب الحديدة

نشر في: آخر تحديث:

قالت قوات ألوية العمالقة في الجيش اليمني، إنها صدت، الثلاثاء، هجوماً لميليشيات الحوثي الانقلابية على مدينة حيس، جنوب الحديدة، وكبدتها خسائر فادحة.

وذكر المركز الإعلامي للعمالقة، أن القوات تمكنت من التصدي لهجوم عنيف شنته ميليشيات الحوثي على مدينة حيس من عدة محاور مساء الاثنين.

وأكدت مصادر عسكرية تكبيد الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى خلال كسر هجوم مُنسَّق ومتزامن من عدة محاور على مركز مديرية حيس.

كما شنت ميليشيات الحوثي، قصفاً مدفعياً مكثفاً على منازل المواطنين في حي منظر على أطراف مدينة الحديدة ومنطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا.

وتسبب القصف في تدمير عدد من منازل المواطنين، وتشريد الأهالي.

ووفق مصادر محلية، فقد استأنفت الميليشيات الاستحداثات العسكرية في الدريهمي وشرق الحديدة وداخل الأحياء والمربعات السكنية بالمدينة.

وأفادت المصادر أن الميليشيات دفعت بتعزيزات ومعدات ثقيلة ومتوسطة إلى مواقع متفرقة وعلى اتجاهات محاذية وقريبة من خطوط المواجهة المتقدمة.

يُذكر أن خروقات ميليشيات الحوثي وانتهاكاتها تتزايد يوماً بعد آخر، في مختلف مناطق ومديريات محافظة الحديدة، ما يشير لعدم التزامها بالهدنة المعلن عنها في ديسمبر الماضي برعاية الأمم المتحدة.