عاجل

البث المباشر

الجيش اليمني يتلف 2500 لغم وعبوة ناسفة في صعدة

المصدر: العربية.نت - أوسان سالم

أتلفت قوات الجيش اليمني، الأحد، كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيات الحوثي في محافظة صعدة شمالي البلاد.

وأكد قائد كتيبة الهندسة بمحور صعدة، العقيد سيف السلفي، أن "الفرق الهندسية أتلفت 2500 لغم وعبوة ناسفة بمختلف أنواعها، بعد نزعها من مناطق رشاحة الاستراتيجية والمخنق ووادي العطفين والأجاشر عقب تحريرها".

وأشار العقيد السلفي إلى أن "جماعة الحوثي استخدمت طرق التمويه أثناء زراعة تلك الألغام إلا أنهم تمكنوا من الكشف عنها، وانتزاعها وتأمين الطرق والجبهات أمام الجيش وتنقلات المدنيين".

ولفت إلى أن "الجيش أتلف 7 آلاف لغم في البقع وصحراء الأجاشر خلال الثلاثة الأشهر الماضية".

وفي ذات السياق، أعلن مدير عام المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام"، أسامة القصيبي، أن الفرق الميدانية نزعت في الأسبوع الثاني من مايو/أيار الجاري 1024 لغماً وذخيرة غير منفجرة، ليصل بذلك مجموع ما نُزع منذ بداية الشهر ولغاية 9 مايو/أيار إلى 6820 تنوعت بين ألغام وذخائر غير منفجرة وعبوات ناسفة.

وقال في بيان إعلامي، الأحد، إن "الفرق نزعت في الأسبوع ذاته 210 ألغام مضادة للدبابات، و27 لغماً مضاداً للأفراد، وكذلك 781 ذخيرة غير منفجرة، و6 عبوات ناسفة".

وأضاف أن الفرق الهندسية التابعة للمشروع تمكنت منذ انطلاقته وحتى 9 مايو/ أيار الجاري، من نزع 70 ألفاً و539 تنوعت بين ألغام وذخائر غير منفجرة وعبوات ناسفة.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قالت في تقرير سابق إن استخدام قوات الحوثيين الواسع للألغام الأرضية على طول الساحل الغربي لليمن منذ منتصف 2017 تسبب في قتل وجرح مئات المدنيين ومنع منظمات الإغاثة من الوصول إلى العديد من التجمعات السكانية.

وتقول الحكومة اليمنية إن الفرق الهندسية وبرامج إقليمية ودولية انتزعت ما يقارب الـ 500 ألف لغم وعبوة ناسفة منذ اندلاع الحرب.

وبحسب تصريحات رسمية هناك ما يزيد عن مليون لغم وعبوة ناسفة ما زالت مزروعة ويلزم تنفيذ عمليات واسعة لانتزاعها.

إعلانات