عاجل

البث المباشر

الأغذية العالمي: الحوثيون سرقوا مساعدات مليون يمني

المصدر: العربية.نت ووكالات

أعادت ميليشيات الحوثي في اليمن الشهر الماضي شحنة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي كانت ستطعم نحو 100 ألف عائلة على شفا المجاعة، وفق ما ذكر ناطق باسم البرنامج الثلاثاء.

ويأتي رفض الشحنة فيما يجري البرنامج محادثات يسودها التوتر مع الحوثيين الذين عرقلوا محاولة البرنامج تسجيل ملايين اليمنيين المحتاجين إلى مساعدات من خلال استخدام المؤشرات الحيوية كأحد سبل منع سرقة المساعدات الغذائية. وألقى البرنامج باللوم على الحوثيين في نهب الأغذية. كما ستحرم الشحنة المرفوضة آلاف الأسر أيضا من مساعدات تشتد الحاجة إليها.

نهب الأغذية

والأسبوع الماضي، علق برنامج الأغذية العالمي المساعدات بعد توقف المحادثات مع الحوثيين، وعقب اتهام البرنامج للحوثيين بالاستمرار في نهب الأغذية واستخدام ملايين الدولارات من التبرعات الدولية في حربهم الاقتصادية.

ويؤثر تعليق المساعدات على نحو 850 ألف شخص في صنعاء، حيث قال البرنامج إن معظم حالات النهب وقعت هناك. ويرسل البرنامج مساعدات غذائية بقيمة 100 ألف دولار شهريا لليمن.

تبرعات نقدية

ونقلت وكالة "سبأ" التي يسيطر عليها الحوثيون، اليوم الأحد، عن محمد علي الحوثي، وهو أحد قياديي المتمردين، اتهامه لبرنامج الأغذية العالمي بمحاولة التستر على الطعام الفاسد والمساعدات منتهية الصلاحية. ويطالب الحوثيون برنامج الأغذية العالمي بإعطاء تبرعات نقدية بدلاً من "الطعام الفاسد"، على حد وصفهم.

موضوع يهمك
?
كشف محافظ الحديدة، الحسن طاهر، أن ميليشيا الحوثي تستخدم صناديق المساعدات الإنسانية، لإخفاء السلاح الإيراني بداخلها.وقال...

محافظ الحديدة: الحوثي يخفي السلاح الإيراني بصناديق المساعدات اليمن

ويقول برنامج الأغذية العالمي، إن بعض المواد الغذائية المحتجزة منذ فترة طويلة في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون فسدت بالفعل.

انتهاء الصلاحية

وحصلت وكالة أسوشيتد برس على نسخة من خطاب من رئيس برنامج الأغذية العالمي في اليمن، ستيفن أندرسون، يبلغ الحوثيين في 11 يونيو/حزيران بأن الوكالة بصدد التخلص من أكثر من 200 ألف طن من الدقيق منتهي الصلاحية في يد المتمردين في مطار صنعاء.

وقالت الرسالة إن البرنامج يخطط للتخلص من الدقيق في مكب نفايات بصنعاء.

وفي الشهر الماضي، منع الانقلابيون دخول أكثر من 8000 طن من الدقيق الذي أرسله برنامج الأغذية العالمي بزعم أن الشحنة مليئة بالحشرات النافقة. وأظهر فحص لاحق للشحنة أنها نظيفة تماما.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته: "لا يمكن لبرنامج الأغذية العالمي أن يتسامح مع الرفض الذي لا أساس له للبضائع الإنسانية الأساسية عندما يواجه الملايين في اليمن سوء التغذية والجوع".

إعلانات