وزير الدفاع اليمني: الشعب والجيش لن يقبلا بالعودة للماضي

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الدفاع اليمني محمد المقدشي أن المؤسسة العسكرية هي المعول عليها حماية أمن واستقرار الوطن واستعادة دولته وشرعيته واستكمال معركة تحرير ما تبقى من تراب الوطن من ميليشيا الحوثي الانقلابية، ومحاربة الإرهاب والتطرف والمشاريع الفوضوية التخريبية، وفق ما نقلته وكالة "سبأ".

وقال المقدشي إن الشعب اليمني وقواته المسلحة لن يقبل بالعودة إلى الماضي البائد، ولن يقبل بالانقلاب على مكتسبات الثورة والثوابت الوطنية، مشيراً إلى أن المضي في هذه المعركة المصيرية خيارٌ لا رجعة عنه بتكاتف كل الأحرار والشرفاء من جميع أبناء الوطن حتى رفع الظلم والمعاناة عن كاهل شعبنا وتلبية تطلعاته وآماله وتحقيق الأهداف المرسومة.

وترأس وزير الدفاع اليمني اجتماعاً ضم رؤساء ومديري هيئات ودوائر وزارة الدفاع، وقال إن اليمنيين يخوضون اليوم معركةً وجوديةً للحفاظ على اليمن.

استنفار في صنعاء

إلى ذلك، أفادت مصادر مطلعة للعربية بوجود حالة من الاستنفار في العاصمة اليمنية صنعاء، وسط مخاوف حوثية من انفلات الأمور وخروج الناس في مظاهرات ضد الميليشيات.

كما أشارت إلى نشر سيارات تابعة للأمن المركزي الحوثي في كل شوارع صنعاء.

وأوضحت المصادر أن ميليشيات الحوثي اتخذت إجراءات أمنية مشددة في العاصمة، ساعية إلى حث الناس على عدم الانجرار إلى أي مظاهر تزعزع الأمن. وأفادت بوجود حالة من الهلع والخوف.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن أحد قادة الحوثييين قوله "إن الوضع ليس مطمئناً، وإذا انقلب الناس علينا فلن نستطيع إيقافهم".