بعد حصار حوثي طويل.. تحرير مناطق واسعة من الضالع

نشر في: آخر تحديث:

حررت القوات اليمنية المشتركة، اليوم الثلاثاء، كامل منطقة باجة – حجر، شمال غربي الضالع، والتي كانت مسرحاً لمعارك وحصار شديد طوال أشهر من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية، في تطورات متسارعة لمعركة تحرير الجبهة الشمالية والغربية من الضالع (جنوبي اليمن).

وأفاد المركز الإعلامي لجبهة الضالع في بيان أن "عملية تحرير واسعة نفذتها وحدات عسكرية من القوات الجنوبية المشتركة في شمالي وغرب الضالع" اليوم أفضت لتحرير والسيطرة الكاملة على عشرات المواقع والقرى والمناطق الاستراتيجية.

كما أدت العملية لمصرع وجرح العشرات من الحوثيين، بالإضافة لأسر عدد منهم، وإعطاب والسيطرة على العديد من أسلحة الميليشيات.

وأوضح أن عملية التحرير بدأت شمالاً ومرّت بعدة مناطق استراتيجية شمالي وغرب محافظة الضالع، ووصولاً إلى مناطق استراتيجية على تخوم عمق محافظة إب (وسط اليمن).

وأشار البيان إلى أن القوات المشتركة تمكنت من السيطرة على عدة مواقع حدودية تابعة إدارياً لمديرية الحشاء.

من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم القوات الجنوبية المشتركة في جبهة الضالع النقيب ماجد الشعيبي إن هذه القوات تواصل تقدمها صوب تحرير محافظة إب.

وأضاف: "القوات الجنوبية تضع اليوم أقدامها في عمق محافظة إب في تقدم ملحوظ يهدف إلى تأمين محافظة الضالع بشكل كامل والانطلاق صوب تحرير مناطق شاسعة من محافظة إب المحتلة تحت سيطرة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران".

ولفت البيان إلى أن عملية التقدم للقوات الجنوبية المشتركة ما زالت مستمرة حتى اللحظة.