بعد هجوم حوثي.. إعادة فتح مستشفى "أطباء بلا حدود" بالمخا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" الإنسانية الدولية، اليوم الثلاثاء، إعادة افتتاح مستشفاها في مدينة المخا على الساحل الغربي لليمن، بعد نحو أسبوعين من تعرضه لحريق جراء هجوم حوثي على المدينة.

وقالت المنظمة في تغريدة على حسابها في "تويتر": "تعيد أطباء بلا حدود اليوم افتتاح مستشفاها في المخا".

وأضافت أن "المستشفى كان خارج الخدمة خلال الأسبوعين الماضيين إذ تعرض لدمار جزئي نتيجة هجوم جوي ضرب المباني المجاورة".

وكان المستشفى التابع للمنظمة قد تعرض في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لحريق جراء استهداف الحوثيين بهجوم صاروخي وطائرات مسيرة مفخخة للمنطقة التي يقع فيها المستشفى، دون وقوع أي إصابات بشرية للعاملين فيه.

وسقطت طائرة حوثية مسيرة بمحاذات المستشفى ما تسبب في حدوث حريق في أجزاء من المستشفى واحتراق الصيدلية التابعة له بالكامل، كما دمرّ مبنى المكاتب الإدارية، وتعرض أحد المباني للحريق وتحطمت زجاجات نوافذ المستشفى.

وأعلنت المنظمة حينها تعليق العمل في المستشفى والعمل على نقل المرضى الذين كانوا يتلقون العلاج فيه إلى مرافق أخرى.

وافتتحت "أطباء بلا حدود" مستشفى المخا الجراحي في أغسطس/آب 2018 لتقديم الرعاية الجراحية الطارئة للمرضى المصابين بجروح، وكذلك لتقديم خدمات جراحية طارئة أخرى مثل إجراء عمليات الولادة القيصرية في حالات الولادة المعقّدة.

ويعتبر المستشفى الذي يحتوي على 35 سريراً المستشفى المدني الوحيد في المخا الذي يقدّم هذا النوع من خدمات الرعاية الطبية بشكل مجاني.