الضالع.. مقتل طفلة وامرأة وإصابة 7 آخرين بألغام حوثية

نشر في: آخر تحديث:

قُتلت طفلة وأصيب عدد آخر من المدنيين الأربعاء في انفجار لغمين زرعتهما ميليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة بلاد الحيقي بمديرية الحشاء غربي الضالع، جنوبي اليمن.

وقالت مصادر محلية لـ"العربية.نت" إن الطفلة وسيلة عبدالكريم محمد حزام العمري (12 عاماً) قُتلت في قرية الجَنَاب بمنطقة بلاد الحيقي شمال شرقي مديرية الحشاء، جراء انفجار لغم أرضي زرعته ميليشيات الحوثي، موضحةً أن الطفلة كانت ترعى الأغنام وقد فارقت الحياة على الفور.

وبحسب المصادر، فإن لغما حوثيا آخر انفجر في ذات المنطقة، أثناء عبور أسرتين. وأشارت المصادر إلى أن اللغم انفجر أثناء محاولة الأسرتان القادمتان من منطقة بلاد الحيقي تجاوز القرية بحثاً عن مكان يأويهما بعد تهجيرهما من منزليهما.

وأكدت أن انفجار اللغم تسبب بوفاة امرأة على الفور، فيما أصيب بقية أفراد الأسرتين والبالغ عددهم 7 بإصابات خطيرة ومتفاوتة.

وزرعت ميليشيا الحوثي مئات الألغام والعبوات الناسفة المموهة قبل دحرها من مناطق سيطرتها شمال وغربي قعطبة والفاخر في الضالع، بالإضافة إلى الجهة الجنوبية الغربية للفاخر. وراح ضحية هذه الألغام عشرات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال، فيما لا تزال مئات الألغام المزروعة تهدد السكان.

واقتصر استخدام الألغام في اليمن على ميليشيا الحوثي بشكل حصري، إذ تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من 1.5 مليون لغم أرضي زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية، بجميع أنواعها، من مضاد للمركبات وللأفراد والألغام البحرية.