عاجل

البث المباشر

موال للحوثي يعتدي على معلم يمني بالضرب حتى الموت

المصدر: دبي - العربية.نت

رغم انقطاع راتبه الحكومي للسنة الرابعة على التوالي، أصر المعلم اليمني فيصل الريمي على إكمال تعليم الطلاب في صنعاء في ظل حكم الميليشيات الحوثية التي رد أحد عناصرها على معروفه بالضرب حتى الموت.

موضوع يهمك
?
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان، أنها صنفت جماعة الحوثي اليمنية ضمن قائمة الجماعات التي تنتهك الحريات...

واشنطن تصنف الحوثيين جماعة تنتهك "الحريات الدينية" واشنطن تصنف الحوثيين جماعة تنتهك "الحريات الدينية" اليمن
أجر زهيد

في التفاصيل، قضى الريمي سنوات طويلة في تدريس مادة الرياضيات بمدرسة حكومية في العاصمة صنعاء، وبعد أن قطع الحوثي رواتب الموظفين، اضطر للعمل أيضاً في مدرسة خاصة في منطقة السبعين، مقابل أجر زهيد يستعين به على ضروريات الحياة لمواصلة عمله.

ووفقا لما نقلته صحيفة "الشرق الأوسط" عن زملاء لـ"الريمي"، القصة بدأت حين وصل والد أحد الطلبة في المدرسة التي يعمل فيها المدرس برفقة مسلحين إليها بحثاً عن المعلم الذي قال إنه عاقب ابنه، وهو ما نفاه المدرس، إلا أن الوالد القاتل الذي يملك معرضاً شهيراً لبيع السيارات، وهو من الموالين للحوثي، اعتدى على الأستاذ الريمي بالضرب، ثم غادر المدرسة.

نصف ساعة لا غير

لم يمض أكثر من نصف ساعة حتى فارق الريمي الحياة من القهر والكمد في إحدى مشافي العاصمة المختطفة صنعاء.

من جهة أخرى، أثارت واقعة الاعتداء على المعلم استياءً عارماً لدى الأهالي والتربويين ومنظمات المجتمع المدني، الذين اعتبروا ما حصل استمرارا للجرائم والاعتداءات التي تمارس ضد المعلمين في مدارس المحافظات الواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية.

بدورها، أصدرت المدرسة التي يعلّم فيها الريمي بياناً، أكدت فيه واقعة الاعتداء عليه حتى الموت، وطالبت بسرعة القصاص من قتلته الذين اقتحموا المدرسة في منطقة السبعين بصنعاء، واعتدوا عليه بالضرب حتى وفاته.

فيما أدانت وزارة التربية والتعليم اليمنية مقتل المعلم فيصل الريمي، معتبرة أن هذه الحادثة تأتي استمراراً للجرائم والاعتداءات التي تمارس ضد المعلمين في مدارس المحافظات التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الإجرامية.

إعلانات