عاجل

البث المباشر

قيادي حوثي يتوعد من يرفض التجنيد: سنجعلهم دروعاً بشرية

المصدر: العربية.نت - أوسان سالم

توعد قيادي حوثي من الصف الأول أبناء القبائل اليمنية بإجبارهم على القتال في صفوفهم، مهددا من يرفض منهم بأخذهم كدروع بشرية.

ونقلت إحدى القنوات التابعة للحوثي، في مقابلة تلفزيونية مع رئيس ما يسمى مجلس التلاحم القبلي المدعو ضيف الله رسام قوله "إننا سننزل عما قريب نطبق وثيقة الشرف القبلية وسنجند المتخاذلين".

وأضاف أنهم سيجندون أبناء القبائل "غصبا" باسم الغرم القبلي، الوارد في الوثيقة التي أجبرت الميليشيا زعماء قبليين على توقيعها العام 2015، مشيراً إلى أن كافة قبائل اليمن ملزمة بمساندة جماعته في حربها ودعمها بالمقاتلين والعتاد.

وتنص وثيقة الشرف القبلي التي أجبرت الميليشيات الحوثية عدداً من مشائخ ووجهاء القبائل على التوقيع عليها على معاقبة كل القبائل التي لا تؤيد حرب الجماعة الحوثية، وإنزال أقسى العقوبات عليها والتنكيل بها وتهجير أبنائها، وفرض عزلة اجتماعية عليها عن باقي قبائل اليمن.

وتوعد القيادي الحوثي من سيرفض القتال في صفوف الميليشيا بالقول "سنجعلهم دروعا بشرية ونهلكهم".

موضوع يهمك
?
عبر الفرنسي رودي جوبير لاعب "يوتا جاز " في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، عن أسفه بسبب عدم تعامله بجدية مع خطورة...

سخر ثم أصيب.. لاعب شهير: ليتني تعاملت مع كورونا بجدية سخر ثم أصيب.. لاعب شهير: ليتني تعاملت مع كورونا بجدية الأخيرة

وأكد أنه سيتم انتزاع أبناء القبائل التي لم تنفذ غرمها القبلي مع جماعته الانقلابية في ساحات الحرب المشتعلة، وأخذهم إلى الجبهات بالقوة، ومن لم يقاتل أو يرفض سيتم استخدامهم دروعاً بشرية حتى يتم هلاكهم.

وعقب انقلابها على الحكومة الشرعية أنشأت ميليشيات الحوثي الانقلابية في عام 2015، ما يسمى مجلس التلاحم الشعبي القبلي ككيان سعت الميليشيات من خلاله لاحتواء القبائل اليمنية واستخدامها في خدمة أجندتها الإيرانية.

وعينت الميليشيات الانقلابية ضيف الله رسام وهو أحد مشايخ صعدة (المعقل الرئيس للحوثيين أقصى شمال اليمن) وعرف بولائه المطلق لزعيم الجماعة الحوثية منذ تأسيسها، وأسندت إليه مهمة احتواء القبائل اليمنية في إطار مجلسه.

وتبنى المجلس فيما بعد وثيقة الشرف القبلية وأجبر كل القبائل في مناطق سيطرة الحوثيين على الاعتراف بالوثيقة كمرجع قبلي لهم والتوقيع عليها والالتزام ببنوده التي تصب جميعها في خدمة الانقلابيين.

ويعاني الحوثيون نفورا شعبيا في مناطق سيطرتهم بعد تكشف زيف شعاراتهم، وعمالتهم لإيران والفساد غير المعهود ونهب أموال اليمنيين وسرقة المساعدات الإغاثية والإنسانية المقدمة من منظمات دولية.

إعلانات

الأكثر قراءة