غريفثس يدعو حكومة اليمن والانتقالي لتطبيق اتفاق الرياض

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مارتن غريفثس المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن، الأحد، استنكاره بشدة التصعيد العسكري الحوثي المستمر في جميع أنحاء اليمن وخاصة الأعمال العدائية المتزايدة مؤخراً، داعياً الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لتطبيق اتفاق الرياض بشكل عاجل.

وقال مكتبه في بيان على تويتر، إن التصعيد يتعارض مع روح المفاوضات الجارية التي تقوم الأمم المتحدة بتيسيرها بهدف إلى التوصّل إلى اتفاق بين الأطراف حول وقف شامل لإطلاق النار.

كما أضاف "أحث الأطراف من جديد على خفض جدي للتصعيد وإعطاء فرصة للسلام، ولا مبرر للتصعيد العسكري وهو يتعارض مع آمال الرجال والنساء اليمنيين في السلام ويجعل النضال اليومي من أجل البقاء في اليمن أكثر صعوبة.

وأكد أن التصعيد يعوق كل جهود الاستجابة لتفشي جائحة كوفيد-19 التي تجتاح البلاد.

تنفيذ اتفاق الرياض

يشار إلى أن وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، أكد الثلاثاء الماضي، على ضرورة اتخاذ إجراءات من مجلس الأمن للضغط على الحوثيين وحل قضية الخزان النفطي صافر ونزع فتيل كارثة بيئية خطيرة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية.

وقال في لقاء عبر الفيديو مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (أميركا وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا)، إن السفراء شددوا على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض وبذل كافة الجهود من أجل عودة الأمن والاستقرار للعاصمة المؤقتة عدن.

كما عبروا عن دعمهم للجهود الأممية وجهود المبعوث الأممي، بهدف التوصل لحل شامل ومستدام.