عاجل

البث المباشر

الإرياني: الحوثيون يشوهون صورة المنظمات الرافضة لابتزازهم

المصدر: العربية.نت - أوسان سالم 

اتهم وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الحوثيين بتعمد "استهداف وتشويه المنظمات الدولية التي تقدم المساعدات للشعب اليمني وترفض الانصياع لضغوط" الميليشيات، مؤكداً أن الانقلابيين يبتزون هذه المنظمات ويحاولون التلاعب بالدعم الإنساني لتوجيهه لصالح مجهودهم الحربي.

وسخر الإرياني، في سلسلة تغريدات على حسابه في موقع "تويتر"، اليوم الأربعاء، من مزاعم ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، حول "ضبط أسلحة" مصدرها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

‏وأشار إلى "الأكاذيب والفبركات" التي يروج لها الحوثيون بشأن أسلحة أرسلتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لجبهات القتال في اليمن، استخدمت فيها الميليشيات شعارات قديمة لم تعد تستخدمها الوكالة طُبعت وألصِقت بشكل بدائي على صناديق أسلحة، واعتبر ذلك "استخفافا بعقول اليمنيين‏".

وأوضح وزير الإعلام اليمني أن ميليشيات الحوثي تحاول من وراء هذه الفبركات المكشوفة "إقحام الولايات المتحدة لتبرير تبعيتها وانقيادها الكامل خلف إيران، وإعطاء مبررات واهية لحربها على اليمنيين، والاستمرار في التغرير بالبسطاء والمخدوعين بشعاراتها المعادية لأميركا للزج بهم على جبهات القتال".

موضوع يهمك
?
رصد مركز حقوقي 73 حالة انتهاك لحقوق الإنسان خلال شهر يونيو الماضي، في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن.وكشف مركز المعلومات...

اليمن.. 73 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في يونيو بتعز اليمن.. 73 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في يونيو بتعز اليمن

وثمن الإرياني جهود الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، التي بدأت نشاطها في اليمن عام 1959 في مجالات التعليم الأساسي والصحة والزراعة والأمن الغذائي وغيرها.

وكانت ميليشيات الحوثي زعمت، على لسان المتحدث العسكري باسم قواتها يحيى سريع، العثور على كميات من الأسلحة تحمل شعار "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية"، مدعياً أن تلك الأسلحة استولت عليها ميليشياتهم من القوات الحكومية في محافظتي البيضاء ومأرب خلال الأيام الماضية.

وبحسب مراقبين، فإن هذه المزاعم الحوثية تأتي رداً على إعلان الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، أواخر مارس/آذار الماضي، خفض مساعداتها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين بسبب تدخلهم في عمليات الإغاثة الإنسانية.

وتتهم منظمات أممية ودولية ميليشيات الحوثي بنهب المساعدات الإنسانية والتدخل في عمل المنظمات وعرقلة أنشطتها.

إعلانات

الأكثر قراءة