وحشية مرعبة.. حوثيون يحرقون مواطناً بعد رشه بالبنزين

نشر في: آخر تحديث:

توفى مواطن يمني إثر إشعال النيران بجسده عمداً من قبل مسلحين حوثيين أمام أعين الناس في مدينة ذمار، جنوب العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية إن المواطن بسام حزام المدقة (33عاما) توفي في العناية المركزة متأثرا بجروحه، بعد أن أقدم مسلحون حوثيون برشه بالبنزين واحراقه، بحسب ما نقله موقع"يمن شباب.نت".

وأفاد شهود عيان أنه "في صبيحة يوم السبت الموافق 27 يونيو الماضي أقدم مسلحون حوثيون على حرق مواطن أمام المارة في مقر عمله بقرية شناظب بمديرية جهران في ذمار".

وأضافوا أن المجني عليه كان يعمل في مهنة حرة (مقاول) بمديرية جهران، وأثناء تعرضه للحريق كان يمارس عمله في عمارة لشخص من أبناء القرية، دون أن يكون بينه وبين أحد أي مشاكل شخصية".

وقدم الجناة الحوثيون إلى مكان عمل الضحية بسام المدقة، يحملون السلاح وكمية من البنزين، وما إن رأوه حتى باشروا بإشعال النار فيه، وحالوا دون تدخل الآخرين لمساعدته، وفقا للشهود.

وقال بيان لناشطين من مدينة ذمار "إن هذه الجريمة البشعة نزعت من الجناة الأخلاق الإنسانية، وجعلت منهم وحوشا مفترسة تنهش في جسم ضحيتها".

وأضاف البيان: "هذه الجريمة البشعة لم نشاهد مثلها.. هذه وحشية لا يتقبلها عاقل".