الأمم المتحدة: تضرر 35 ألف أسرة جراء السيول في اليمن

السيول جرفت ألغاماً أرضيةً وغيرها من الأجهزة المتفجرة إلى مناطق لم تكن ملوثة بها

نشر في: آخر تحديث:

قالت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن 35 ألف أسرة يمنية تضررت من السيول التي ضربت البلاد خلال الأسبوعين الماضيين.

وأفاد تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن بأن السيول والفيضانات التي ضربت اليمن في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب ألحقت أضراراً بالبنية التحتية ودمرت منازل وملاجئ وتسببت في سقوط وفيات وإصابات.

ولفت التقرير إلى أن الأمطار الغزيرة والسيول في مختلف أنحاء اليمن أدت إلى "تضرر قرابة 35 ألف أسرة، الكثير منها أسرٌ نازحة".

وأشار التقرير إلى تأثر كل المحافظات اليمنية من هذه السيول والأمطار، فيما تضررت بشكل خاص محافظات مأرب وحجة وريمة والمحويت والحديدة.

وبحسب التقرير فإنه بحلول 7 أغسطس/آب، أفادت السلطات الصحية التابعة للحوثيين في صنعاء بمقتل 131 شخصاً وإصابة 125 آخرين في جميع أنحاء المحافظات الشمالية، بالإضافة لتدمير 106 منازل ومنشآت خاصة وعامة.

وأضاف: "في بداية أغسطس/آب، أفاد مكتب الصحة في مأرب عن 17 حالة وفاة و4 إصابات في جميع أنحاء المحافظة بسبب الأمطار الغزيرة".

وأشار إلى وجود تقارير تفيد بأن الفيضانات جرفت الألغام الأرضية وغيرها من الأجهزة المتفجرة إلى مناطق لم تكن ملوثة بها من قبل.

وخلال الأسابيع الماضية، لقي العشرات حتفهم جراء السيول التي ضربت عدة محافظات يمنية، فيما تضررت آلاف الأسر ودمرت آلاف المنازل إضافة إلى تهدم وتضرر مواقع تراثية وتاريخية.