أجهزة تنصت ومراقبة.. "الحوثي" تتجسس على الاتصالات مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

أدخلت ميلیشیا الحوثي أجھزة تنصت في شركات الاتصالات الخاضعة لسيطرتها، وذلك للتجسس على قیادات في الشرعية ومعارضين للجماعة، بالإضافة إلى موالین مشكوك فيهم.

في التفاصيل، أكدت مصادر محلية، الخميس، أن القيادة الحوثية الجديدة لشركة يمن موبايل وضعت أكثر من 3 آلاف شخص من العسكريين والمدنيين في الحكومة الشرعية تحت المراقبة والتنصت.

كما كشفت المعلومات أن غرض الميليشيا من فعلتها هذه رصد القيادات المذكورة ومتابعة تحركاتهم.

مهندس لبناني يتبع حزب الله

ويجرى كذلك فصل الاتصالات وتشغيلها في بعض مناطق المواجهات بمأرب والجوف، وذلك وفقا لمتطلبات الميليشيات في أرض المعركة.

إلى ذلك، أكدت مصادر في الشركة أن الحوثیین ربطوا مؤخرا منظومة الاتصالات العامة بجهاز الأمن والمخابرت التابع للميليشيات بأوامر من زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي، كما أضافوا أنظمة جدیدة للشبكة خاصة بالتنصت يتم تشغیلھا بإشراف من مهندس لبناني تابع لميليشيا حزب الله.

نهاية وشيكة

يشار إلى أن رئيس أركان الجيش اليمني قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، كان أكد الأربعاء، أن "الشعب اليمني على موعد مع النصر" وأن نهاية انقلاب ميليشيات الحوثي "باتت وشيكة".

وتعهد بن عزيز بـ"تحقيق النصر لليمن ودحر وإنهاء الانقلاب الذي قامت به ميليشيات الحوثي ومن ورائها إيران".

كما أشاد رئيس أركان الجيش اليمني، خلال لقائه قيادة ومنتسبي دائرة التوجيه المعنوي، بجهود كل القبائل المساندة لقوات الجيش و"وعيها الكبير بالخطر الذي تمثله أداة إيران الحوثية".

إلى ذلك، أوضح أن ميليشيات الحوثي الانقلابية "ليس لها هدف سوى تدمير اليمن أرضاً وإنساناً من أجل شخص أو أسرة كهنوتية وخدمة لإيران وأجنداتها الإرهابية في المنطقة".