خلال أسبوع.. "إعمار اليمن" يطلق 13 مشروعاً حيوياً في عدن

نشر في: آخر تحديث:

دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن حزمة مشاريع تنموية في العاصمة المؤقتة عدن خلال هذا الأسبوع، والتي بلغت 13 مشروعاً حيوياً لدعم 6 قطاعات حيوية، وهي: الصحة والتعليم والنقل والرياضة والمياه والصرف الصحي، واستكمالاً للمشاريع التنموية في محافظة عدن ومختلف المحافظات اليمنية.

وبدأ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن تدشين المشاريع بافتتاح مشروع تطوير وتوسعة حقل مياه المناصرة الذي يشمل إعادة تأهيل 10 آبار في الحقل، كما دشن العمل في مشروع حفر وتجهيز 5 آبار جديدة بالحقل نفسه، لسد احتياج مليون ونصف المليون من أهالي عدن وما جاورها.

وينتج المشروع طاقة كهربائية تبلغ 891 كيلو واط باستخدام الطاقة الشمسية والتي تم تركيبها على مساحة 9810 مترا مربعا، لتشغيل مضخات المياه في الآبار.

هذا ويعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على مشروع تجهيز عدد من المراكز الطبية والتي شملت قسم غسيل الكلى للمستشفى الجمهوري بمديرية خورمكسر في عدن خدمةً لنحو 1440 مريضا سنوياً من خلال تحسين كفاءة التشغيل، ورفع الطاقة الاستيعابية، وخلق فرص عمل للكادر الطبي في المستشفى.

كما جهّز البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مختبر الدم في المستشفى الجمهوري شاملاً بذلك تركيب 15 جهاز طبي يساعد على إجراء التحاليل الطبية والتبرع بالدم، ويرفع الطاقة التشغيلية للمختبر لاستيعاب عدد أكبر من المرضى والمراجعين المستفيدين من المختبر، وخدمة نحو 10965 من أهالي عدن.

قطاع التعليم

أما في قطاع التعليم فوضع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن حجر الأساس لإنشاء 4 مدارس جديدة اشتملت في بنائها وعمارتها على فصول دراسية ومكاتب إدارية وملاعب رياضية ومختبرات علمية، ويتوقع أن يصل إجمالي المستفيدين منها إلى 5345 مستفيدا من الجنسين.

إلى ذلك، أطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشروع إعادة تأهيل وإنارة عدد من الطرق الحيوية في عدن لإيجاد حل لمشكلة الانهيارات الجزئية في الطرق وتردي طبقات الرصف الحالية.

وتضمنت أعمال إعادة التأهيل تعبيد الطريق ما بين كالتكس والحسوة بطول 4.5 كلم، وإنارته بـ 300 عمود يعمل بالطاقة الشمسية، وطريق التسعين بطول 3.6 كلم، وإنارته بـ 200 عمود يعمل بالطاقة الشمسية، إلى جانب إعادة تأهيل طريق الحرية بطول 2 كم، وطريق شاهيناز بطول 1.8 كلم، كما يبلغ طول امتداد أعمدة الإنارة 8 كم.

نقلة هي الأولى من نوعها

كما أطلق البرنامج مشروع إعادة تأهيل محطة الصرف الصحي في خورمكسر - كنقلة تعد الأولى من نوعها – لخدمة 863.000 من أهالي المحافظة، والذي يرفع قدرة التصريف للمحطة ويحافظ على البيئة، حيث يتم حاليًا تصريف مياه الصرف الصحي إلى البحر مباشرة، ما يتسبب في تلوث البحر، ويعمل المشروع على تصريف المخلفات السائلة لمحطة المعالجة، ما من شأنه أن يحد من آثار التلوث البيئي على صحة الإنسان، رافعاً بذلك من مستوى الصحة العامة في محافظة عدن، ومحسّناً للمظهر الحضري في المحافظة.

وتهدف المشاريع التي دشنها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى دعم القطاعات الحيوية والإنتاجية وتحسين البنية التحتية من خلال رفع الطاقة التشغيلية لقطاع الصحة واستيعاب أعداد المرضى، ورفع انتاجية المياه وتعزيز الشبكة الكهربائية لحقول المياه، والمساهمة في الحفاظ على البيئة وخفض الاستهلاك بالطاقة الشمسية، ورفع كفاءة استخدام المنشآت الرياضية وتفعيل دور الرياضة في المجتمع، وتسهيل الحركة المرورية والإسهام بتنقل المواطنين الآمن، دعم البحوث الزراعية وتطوير النشاط الزراعي.