اليمن والحوثي

الجيش اليمني يستهدف اجتماعاً لقيادات حوثية بينهم عناصر إيرانية

معلومات الجيش أكدت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني بين المجتمعين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت قوات الجيش اليمني، السبت، أنها استهدفت اجتماعاً لقيادات تابعة لميليشيات الحوثي، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، جنوب شرقي مدينة الحزم مركز محافظة الجوف.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان، إن مدفعية الجيش الوطني قصفت اجتماعاً لقيادات ميليشيات الحوثي في إحدى الثكنات جنوب شرقي مدينة الحزم.

ونقل البيان عن مصدر عسكري، قوله إن معلومات الجيش أكدت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني بين المجتمعين.

وأكد المصدر سقوط عدد من القيادات الحوثية بين قتيل وجريح، فيما شوهدت عربات الميليشيات وهي تنقل عدداً من الجرحى وسط حراسة مشددة.

وفي السياق، شهدت جبهة الأقشع، معارك استمرت لأكثر من 4 ساعات تمكن خلالها الجيش اليمني من دحر ميليشيات الحوثي وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وبالتزامن، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بعدّة غارات تجمعات وتعزيزات للميليشيات الحوثية في مواقع متفرقة بالجبهة ذاتها، وأسفرت الغارات عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.